رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
بداية موسم قوى لبطولة ٠شيل للسيارات البيئية لعام 2019
بداية موسم قوى لبطولة ٠شيل للسيارات البيئية لعام 2019
  • الإداره
  • 25/09/2018
  • 369

: أعلنت شركة شل مصر اليوم عن قيامها بتأهيل طلابها للعمل في مدرسة ماراثون في القاهرة بتاريخ 20/9/2020 بعنوان “فئة سيارات الUrban self Driving  ” ، والتي من أجل التعرف على فئة السيارات الجديدة وهي السيارات ذاتية القيادة الشهيرة، حيث أن سلسلة العمل في المسابقة من أجل تعيين على كثب من قبل الموظفين والعاملين في مجال مكافحة العنف الأسري ، صراحة سيمونز “، رئيسة القطاع الخاص في مسابقة ماراثون شل المركز العالمية ، والسيد” أوليفر هيتشكوك “، رئيس قطاع البيانات التكنولوجية بمرااثون شلوني وعضو مجلس ادارة شركة الشرق الأوسط للإعلانات تشارات المالية والعقارية المعايير الأكاديمية والبحثية. 

وتهدف ورشة العمل الى تمكين الفرق الطلابية المشاركة في مسابقة ماراثون شل البيئي وتأهيلهم بكافة السُبل الممكنة للتعلم والقاء نظرة عامة عن فئة سيارات النموذج العصري Urban ذاتية القيادة بتقنياتها المتقدمة والتي سوف تضيفه شل مصر في مسابقة ماراثون شل البيئي موسم 2019-2020، كما سيتمكن الطلبة من مناقشة أخر ما توصلوا اليه في مشروعات سياراتهم قبل بدء نهائيات المسابقة المحلية والتي سوف تقام في وقت لاحق من العام الجاري. كما ستقدم ورشة العمل الفرصة الكاملة لطلبة الجامعات من معرفة كافة التفاصيل عن صناعة السيارات ذاتية القيادة والتحديات التي يمكن أن تواجههم في هذه الصناعة المتطورة.

وفي هذا الإطار، صرح السيد “معتز درويش”، نائب رئيس مجلس إدارة شركة شل مصر قائلاً ” لم تعد السيارات ذاتية القيادة مفهوما مستقبليا بعيدا عن الواقع، بل تكاد أن تصبح واقعا ملموسا، لذا حرصنا على تقديم هذا المفهوم المتطور من السيارات في مسابقة ماراثون شل البيئي لموسم 2019-2020، هذا ولأننا نعمل دائماً على دعم هؤلاء الطلبة بجميع الإمكانيات المادية والمعنوية للارتقاء بتصنيف الفرق المصرية في المسابقة التي يتنافس فيها فرق عالمية عديدة.”

وأضاف معتز قائلاً “فنحن كشريك اساسي للحكومة المصرية منذ أكثر من 107 عام، نعمل على تطبيق مفهوم “المواطن الصالح” في المجتمع المصري أو في أي من المجتمعات التي نعمل من خلالها في العالم، وهذا ما يميزنا في مجال الطاقة، حيث اننا نستمد قوتنا من مشاركتنا في ارتقاء الشعوب التي نعمل معهم.”

بينما قالت السيدة “شانا سيمونز”، رئيسة القطاع الفني في مسابقة ماراثون شل البيئي العالمية، “أن تقنية السيارات ذاتية القيادة والبنية التحتية المترابطة لهما دور هام كتطور الطرق والمدن بالعالم، كما اننا ندعم طلبة الجامعات من خلال إضافة فئة سيارات ذاتية القيادة في مسابقة ماراثون شل البيئي، حيث اننا نتوسع في رؤيتنا لهذه المسابقة.”

وأضافت أن هذا الأسبوع، أظهرت الفرق المصرية حماس هائل وطموح كبير في ورشة العمل الخاصة بفئة السيارات ذاتية القيادة في مسابقة ماراثون شل البيئي من خلال شغفهم وحرصهم على اختبار ما توصلوا اليه من حلول مبتكرة لوسائل التنقل.

كما علّق محمد عبد العزيز، مدرس هندسة السيارات بجامعة عين شمس ومؤسس فريق جامعة عين شمس للسباقات ASU، قائلاً، “لقد شاهدنا السيارات ذاتية القيادة في الأسواق في وقت لاحق والتي ايضاً تُعتبر احدي المنتجات المستقبلية التي تشوقنا لرؤيتها علي الحقيقة. وكالعادة عودتنا شركة شل علي تقديم كل ما هو جديد في مسابقة ماراثون شل البيئي، بأنها أول جهة تدعم طلبة الجامعات لتطوير سياراتهم لتصبح ذاتية القيادة، حيث أن هذه التكنولوجيا تساعدهم علي توفير حلول وأفكار أكثر ابتكاراُ لمواجهة التحديات التي يصطدمون بها في تجربة سياراتهم في ظل ظروف بيئية متغيرة.”

وأضاف “أنني متشوق لرؤية ما سوف يستعرضه الطلاب هذه السنة من مشروعات سياراتهم التي تبهرنا عاماً تلو الأخر.”

والجدير بالذكر ، أن فريق   ASU من جامعة عين شمس بمصر فاز بالمركز الرابع للعين ويفرث 239 كم / لتر في مسابقة ماراثون شلبيك موسم 2017-2018 ، والتي تأتي من ضمن العديد من المسابقات العالمية التي احتضنها مهرجان “اصنع المستقبل” للأفكار عروض لأعضاء فريق العمل في  جامعة  القدس في الأردن 2017