رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
كارلوس ساينز بطلاً لرالي داكار السعودية 2020
كارلوس ساينز بطلاً لرالي داكار السعودية 2020
  • المحرر
  • 17/01/2020
  • 143

تُوّج السائق الإسباني كارلوس ساينز بطلاً لرالي داكار السعودية 2020 في فئة السيارات بعد انتهاء المرحلة الثانية عشرة والأخيرة من السباق اليوم، ليحقق السائق المخضرم لقبه الثالث في السباق الأكثر تحدياً في العالم ويصبح الفائز الأكبر سناً في تاريخ رالي داكار الذي انطلقت نسخته الأولى عام 1978.

وحل القطري ناصر العطية ثانياً في الترتيب العام بفارق 06:21 دقيقة عن ساينز، بينما جاء الفرنسي ستيفان بيترهانسل بطل داكار 13 مرة في المركز الثالث متأخراً عن العطية بفارق ثلاث دقائق ونصف، ليكتمل تشكيل ثلاثي المنصة الذي سيتم تتويجه الليلة في قرية داكار بالقدية. وكانت المرحلة الأخيرة من السباق قد انطلقت من حرض وانتهت في القدية لمسافة كلية تبلغ 447 كيلومتر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت بلغت 167 كيلومتر، ليسدل الستار على المغامرة التي خاضها السائقون والدراجون بمسافة أكثر من 7500 كيلومتر بطول صحراء المملكة وعرضها.

وأنهى العطية المرحلة الخاصة الأخيرة في المركز الأول وتبعه السائق السعودي ياسر سعيدان، فيما جاء الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا ثالثاً. وحل بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي تاسعاً اليوم ولكنه حافظ على المركز الرابع في الترتيب العام ليحقق أفضل مركز له في تاريخ مشاركاته في رالي داكار.

وفي تعقيبه على فوزه برالي داكار السعودية 2020 قال ساينز: "سعيد للغاية بما حققناه، فقد قضيناً أوقاتاً طويلة في التدريب مع الفريق ولذا أهنئ جميع أفراد الفريق على هذا العمل الجاد والرائع. شعرنا منذ اليوم الأول أننا في طريقنا للفوز وعملنا على تحقيق هذا الهدف من البداية".

وبسؤاله عن رأيه في النسخة الأولى من داكار في قارة آسيا، أضاف صاحب الـ 57 عاماً: "كانت نسخة رائعة ومجهود مميز من جميع المنظمين، ولذا أهنئهم على هذا السباق الرائع". من جانبه قال الفرنسي المخضرم بيترهانسل صاحب المركز الثالث في الترتيب العام: "تعرضنا لظرفٍ صعب عندما اضطرت أندريا (ملاحتي) للانسحاب من السباق (لأسباب صحية) قبل بداية المرحلة الأخيرة، لذا وفي ظل كل ذلك فنحن سعداء بوضعنا الحالي ونستحق تواجدنا في هذا الترتيب". وأضاف السائق البالغ من العمر 54 عاماً: "لا أعلم بعد ما إذا كانت هذه مشاركتي الأخيرة في داكار، فيجب أن أتحدث أولاً مع أندريا. من الرائع دائماً أن تفوز، وفوزي بأربع مراحل خاصة هذا العام كان بمثابة جائزة شرفية أثبتت لي أننا لا زلنا نمتلك الرغبة في الفوز ولدينا ما نقدمه".

هوندا تنهي سيطرة KTM على فئة الدراجات النارية وفوز أمريكي تاريخي وحقق الأمريكي ريكي برابيك سائق فريق هوندا لقبه الأول في رالي داكار بعد قوزه بفئة الدراجات النارية لتنهي هوندا سيطرة فريق KTM على اللقب والتي استمرت لمدة 18 عاماً، وليفوز فريق هوندا بلقبه الأول منذ عام 1989. وحل التشيلي بابلو كينتانيا ثانياً بفارق 16 دقيقة، بينما أصبح توبي برايس ثالث المتواجدين على منصة التتويج بفارق 24 دقيقة عن الصدارة.

وكان خوزيه إغناسيو كورنيخو فلوريمو أول الواصلين لخط نهاية المرحلة الخاصة اليوم وتبعه برابيك ثانياً وبرايس ثالثاً. وأصبح برابيك أول امريكي يفوز بأحد الفئات في رالي داكار وتحدث عقب السباق قائلاً: "نهاية سعيدة ونجحنا في الوصول لهدفنا وان نحقق إنجازاً ضخماً للولايات المتحدة ولفريق هوندا من سائقين وفنيين، فالدراجة أدت بشكل رائع ولذا أشعر بسعادة بالغة حقاً".

وعن فريق هوندا وعملهم معاً حتى تحقيق اللقب، أضاف السائق الأمريكي: "الفريق قوي للغاية ولا يوجد قائد له، فالجميع يعمل معاً بروح الفريق الواحد والكل يساعد بعضه البعض كعائلة كبيرة". من جانبه قال كينتانيا "سعيد للغاية ولديّ شعور رائع بعد هذه النتيجة، وأشكر كل من ساندني ودعمني لأصل إلى هذه اللحظة. كان السباق صعباً حتى الدقائق الأخيرة ولكن مجرد وجودي هنا في هذا الترتيب يجعلني أشعر كبطل. مررت بلحظات صعبة بعد إصابتي في النسخة السابقة من داكار واضطررت للابتعاد عن المنافسات لقرابة نصف عام، ولذا أنا ممتن للغاية. كان هدفي الأساسي أن أنهي السباق بدون إصابات، وعندما بدأت لم أشعر أبداً أني سأكون في المقدمة، ولكن بدأت نتائجي في التحسن وأخذت الكثير من الثقة. استمتعت كثيراً بهذه النسخة من داكار في كل يوم وكل مرحلة".

فوز مريح ومتوقع لكاسالي في الدراجات الرباعية وحسم التشيلي إغناسيو كاسالي لقب فئة الدراجات الرباعية رسمياً لصالحه وبفارق مريح بلغ 18 دقيقة عن ملاحقه الفرنسي سيمون فيتسي، فيما واصل البولندي رافال سونيك في احتلال المركز الثالث. وكان البولندي أركادوش لندنر أول الواصلين لخط نهاية المرحلة الخاصة الأخيرة وتبعه التشيلي وجيوفاني إنريكو وجاء فيتسي ثالثاً. وعبّر كاسالي عن سعادته بتحقيق لقب رالي داكار السعودية 2020 قائلاً: "فزت اليوم بثالث ألقابي في رالي داكار، وأنا في قمة النشوة أن أنهى هذا السباق الطويل والصعب. مررنا ببعض المشاكل في الأسبوع الثاني ولكن نجحنا في التغلب عليها. عملنا بجد طوال العام مع الميكانيكيين والآن وقت الاحتفال". أما فيتسي فأعرب عن سعادته بتحقيق المركز الثاني قائلاً: "لا يمكنني وصف مشاعري ولن أنسى مطلقاً شعوري لحظة إنهاء السباق وخصوصاً كصاحب المركز الثاني. كل شيء مرَّ على ما يرام وأنا سعيد للغاية".