رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
كتاب مازيراتي الأبيض 
كتاب مازيراتي الأبيض 
  • المحرر
  • 10/09/2020
  • 45

تمثل هذه الفترة بداية حقبة جديدة  لمازيراتي. فقد استحوذت العلامة على اهتمام واسع بفضل سياراتها وابتكاراتها ومشاريعها الجديدة، نظراً لتركيز مازيراتي على المستقبل.     وبعد النجاح اللافت الذي حققته سيارة جيبلي هايبرد في شهر يوليو الماضي، أطلقت مازيراتي مجموعة تروفيو خلال شهر أغسطس، إلى جانب العرض العالمي الأول لسيارة MC20 الرياضية الخارقة، والتي تم الكشف عنها للمرة الأولى خلال فعالية متميزة. وقد حان الوقت لنتطلع نحو مستقبل مازيراتي في مدينة مودينا، حيث تم رسم ملامح مستقبل العلامة من الموقع الذي شهد نشأتها الأولى.    واليوم، تدخل مازيراتي مرحلة التجديد الكامل مستندة إلى مستويات رفيعة من الابتكار والشغف والتفرد.     وتشكل مصنعViale Ciro Menotti  التاريخية في مدينة مودينا نقطة الانطلاق لهذه الرحلة. إذ تقع المنشأة التي شكلت مقراً للعلامة على مدى أكثر من 80 عاماً، في موقع ساحر يمزج الطابع الفريد للصناعة الإيطالية وتراث العلامة وشغفها المستمر بالمستقبل والابتكار، حيث خضعت المنشأة لعملية تجديد شملت إنشاء خط إنتاج جديد، وموقعاً لتجميع المحركات، ومرافق جديدة للطلاء مصممة خصيصاً لسيارة MC20.    وتم تزويد السيارة الفائقة بمحرك Nettuno V6، والذي يشكل أولى ابتكارات مختبر مازيراتي للمحركات، المركز الجديد المتخصص بالمحركات والذي تمت إضافته مؤخراً إلى منشأة مودينا، والتي تم تزويدها للمرة الأولى في تاريخ العلامة بورشة طلاء فائقة التطور وصديقة للبيئة.     وتشكل سيارةMC20 الخطوة الأولى نحو الحقبة الجديدة لمازيراتي ، وأول طراز يجسد توجهها الجديد نحو المستقبل. وتمتاز هذه السيارة الفائقة بتصميمها الأنيق الذي يوازن بدقة بين مجموعة كبيرة من العناصر المتباينة، حيث تمزج أرقى مستويات الإتقان والتصميم الهندسي مع الفخامة والأداء العالي، وتعكس جوهر سباقات السيارات مع تقديم أفضل تجارب القيادة الممتعة. وتم تصميم سيارة MC20 في مركز مازيراتي للتصميم بمقاطعة تورينو، بينما تولت منشأة مودينا كامل عمليات التطوير والهندسة والإنتاج. وبدأت السيارة تتخذ شكلها النهائي في Maserati Innovation Lab، وهو مركز الهندسة والمنشأة المتميزة التي تشهد تطوير جميع طرازات مازيراتي الحالية والمستقبلية.  وساهمت العمليات الرقمية المتقدمة ضمن Maserati Innovation Lab بمدينة مودينا، في دعم عملية تطوير السيارة، فضلاً عن استخدام أسلوب مازيراتي المميز والذي يعتمد منهجية متكاملة تركز على العنصر البشري منذ مراحل التطوير الأولى، إذ يتم دمج التركيز على العملاء ضمن عالم المحاكاة الافتراضي مع استخدام مزيج حصري من الأجهزة والبرمجيات المتطورة. وتم تطوير أكثر من 90% من الجوانب الديناميكية لسيارة MC20 بمساعدة النماذج الافتراضية، باستخدام منهجية مبتكرة تسمى نظام التطوير الافتراضي لديناميكيات المركبة، والذي يدار محلياً من قبل العلامة.    وانطلاقاً من ذلك، يشكل Maserati Innovation Lab موقعاً مثالياً لمناقشة مستقبل مازيراتي، وستقوم المختبرات التابعة له بتقديم Folgore وسيارة Grecale الرياضية متعددة الاستعمالات الجديدة.    وتمثل Folgore الاستراتيجية الجديدة للسيارات الكهربائية بأسلوب مازيراتي، وتفتح عصراً جديداً لأشكال الطاقة الجديدة، والتي ستنتقل بالعلامة نحو مستقبلها المشرق.    وسيشكل طرازا جران توريزمو وجران كابريو أول طرازين للعلامة يعتمدان على الحلول الكهربائية بشكل كامل؛ وسيتم وضع تصاميمهما الهندسية في منشأة مودينا، ليتم تصنيعهما في مركز الإنتاج بمدينة تورينو. كما سيتم تقديم نسخة كهربائية من سيارة MC20، وسيتم إنتاجها في مصنع مازيراتي بمدينة مودينا.    وتتمثل الخطوة الأولى لإصدار النسخ الكهربائية من المجموعة في سيارة جيبلي هايبرد التي تم إطلاقها في شهر يونيو الماضي. وكان التحدي الأبرز الذي واجهته مازيراتي هو دخول عالم السيارات الكهربائية دون التفريط بفلسفة العلامة وقيمها الأساسية. وتمثلت النتيجة بتقديم سيارة هجينة تحمل أفضل الإمكانيات المتاحة. ومع الحفاظ على طابعها المميز، اختارت مازيراتي حلاً هجيناً يركز بشكل رئيسي على تحسين الأداء إلى جانب ترشيد استهلاك الوقود وخفض الانبعاثات.     ومن المقرر أن تحمل سيارة مازيراتي المستقبلية من فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات اسماً يتعلق بالريح، حيث سيُطلق على السيارة اسم Grecale تيمناً بالرياح الشمالية الشرقية الشديدة في البحر الأبيض المتوسط، وسيتم تصميمها لتلعب دوراً محورياً في مسيرة تطور العلامة.    وتحظى مازيراتي بسجل طويل وحافل في تسمية سياراتها بأسماء الرياح الشهيرة حول العالم. وبدأ ذلك في عام 1963 من خلال سيارة ميسترال ذائعة الصيت. ثم تلتها سيارات جيبلي وبورا وميراك وخماسين. وفي عام 2016، تم إطلاق سيارة ليڤانتي، أول سيارة رياضية متعددة الاستعمالات بتاريخ مازيراتي.     وتتضمن الحقبة الجديدة للعلامة أيضاً إضفاء طابع مخصص على سياراتها. وبفضل برنامج مازيراتي FUORISERIE  الجديد، أصبح بإمكان العملاء تخصيص جميع سيارات مازيراتي بما يلائم أذواقهم، وأن تتاح لكل سيارة يتم شراؤها فرصة خوض التجربة الفريدة ضمن ورشة تخصيص السيارات التي سيتم إنشاؤها في مقر العلامة الرئيسي بمدينة مودينا. ولمساعدة العملاء على اختيار ما يلائمهم من آلاف التوليفات الممكنة، قمنا بإنشاء ثلاث مجموعات تصميم أساسية تمثل نقطة الانطلاق تشمل Corse وUnica وFutura، والتي تجسّد بمجموعها نقاط قوة العلامة وقيمها، وتدمج الأداء المذهل مع الأناقة والابتكار.    وفي إطار هذا السعي الحثيث لبلوغ مستقبل مشرق، تفخر العلامة بحفاظها على طابعها المميز وإرثها العريق. فقد انطلقت مازيراتي من مودينا، التي تعتبر القلب النابض لموقع تصنيع المحركات الإيطالية الشهيرة ومركز الشغف والأداء والدقة، وتحتفي العلامة بالإرث العريق لسياراتها الكلاسيكية من خلال تقديم خدمات مخصصة لها عبر برنامجClassiche الجديد.     واحتفاءً بانطلاق الحقبة الجديدة للعلامة وإقامة فعالية MMXX: Time to be Audacious، تسلط مازيراتي الضوء على واقع قطاع التنقل العالمي وتعمل على توثيق ارتباطها بمقرها الرئيسي في مدينة مودينا والتي تم اختيارها لتقديم العرض العالمي الأول لسيارة MC20 والتي تشكل الإضافة الأحدث لسلسلة سيارات العلامة، وإحدى السيارات التي تم عرضها في الساحة الكبيرة تحت برج جيرلاندينا الشهير. كما تستضيف ساحة بيازا روما مجموعة تروفيو، التي تتضمن الطرازات الأفضل والأكثر قوة من سيارات ليڤانتي، وجيبلي، وكواتروبورتيه. وقد أصبحت مجموعة تروفيو مكتملة الآن. فبعد الإطلاق الناجح لسيارة ليڤانتي تروفيو في عام 2018، أقوى السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات من فئتها، تتيح العلامة حالياً سيارات كواتروبورتيه وجيبلي تروفيو المزودة بمحرك جديد ثماني الأسطوانات بقدرة 580 حصان، والتي توفر أرقى مستويات الأداء والطابع الرياضي المميز والفخامة، ما يجعلها أفضل سيارات السيدان التي أطلقتها مازيراتي على الإطلاق. وشهدت الفعالية أيضاً استخدام ‘المسرح التشريحي’ في مدينة مودينا كموقع لإلقاء نظرة مفصلة على محرك Nettuno الجديد الذي يتم تصنيعه في المدينة، والاطلاع على أجزائه الداخلية، ما منح الحضور فرصة فريدة للتعرف على أدق التفاصيل المتعلقة بخصائصه التقنية المبتكرة