رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
الفورمولا واحد تكثّف محادثاتها مع هوكنهايم بعد كبوة سيلفرستون
الفورمولا واحد تكثّف محادثاتها مع هوكنهايم بعد كبوة سيلفرستون
  • المحرر
  • 20/05/2020
  • 40

قال المسؤولون عن حلبة هوكنهايم أنّ المحادثات مع ليبرتي ميديا حول الانضمام إلى روزنامة الفورمولا واحد قد تسارعت على خلفيّة الشكوك الأخيرة بشأن جائزة بريطانيا الكبرى. مثلما أورد موقعنا "موتورسبورت.كوم" أمسٍ الثلاثاء، فإنّ سباقَي سيلفرستون المخطّط لهما نهاية يوليو المقبل باتا محلّ شكّ، حيث من المرجّح أن لا تمنح الحكومة البريطانيّة استثناءً لأطقم الفورمولا واحد من إجراءات الحجر الصحيّ المزمع اعتمادها. وفي حال فشلت جهود الفورمولا واحد الأخيرة في إقناع حكومة المملكة المتّحدة، فلن تكون هناك فرصة لإقامة جائزة بريطانيا الكبرى في حال كان على الموظّفين البقاء في فترة عزلٍ صحيّ لمدّة 14 يومًا قبل السباق. نتيجة لتلك الضبابيّة برزت حلبة هوكنهايم كمرشّحة لتعويض سيلفرستون، حيث كانت الحلبة بالفعل في محادثات أوليّة مع البطولة بخصوص ذلك في الأسابيع الماضية. وقال يورن تيسكي المدير العام لحلبة هوكنهايم لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّ المحادثات مع ليبرتي ميدي تكثّفت مؤخّرًا وبات هناك الآن تركيزٌ على الجوانب العمليّة. وقال الألماني في حوارٍ حصري: "صحيحٌ بالفعل أنّنا لا نزال في محادثات متواصلة مع الفورمولا واحد. انتقلنا من محادثات عابرة إلى وضع التفقّد والمفاوضات". وأردف: "نتناقش بشأن الشروط حول القدرة على تنظيم السباق، وحول الموافقة، وحول وضع الوباء، وحول توافر الحلبة. وكذلك الجوانب الاقتصاديّة بالتأكيد، كلّ هذه مسائل مهمّة". وقال تيسكي أنّ موقف الحكومة البريطانيّة عزّز آمال هوكنهايم بالعودة إلى روزنامة الفورمولا واحد، لكنّه أوضح بأنّ مصيرها غير مرتبط بمصير سيلفرستون. وقال: "يبدو بالفعل أنّ القرار السياسي بخصوص استثناءات الحجر الصحيّ في بريطانيا سيكون له تأثير على روزنامة السباقات الأوروبيّة ونحن بالتالي". وأضاف: "لكنّ ذلك لا يعني بالضرورة أنّنا سنُصبح خارج المعادلة في حال أُقيمت جائزة بريطانيا الكبرى". وأشار تيسكي مجدّدًا إلى أنّ استضافة جائزة ألمانيا الكبرى يجب أن يكون مجديًا من الناحية الماليّة للحلبة، كون عدم حضور الجماهير يعني عدم وجود مصادر دخلٍ لها. وقال: "لا يُمكننا الإقدام على أيّ مجازفة اقتصاديّة باستضافة الفورمولا واحد. لا نزال متمسّكين بذلك. بل سأتقدّم خطوة إضافيّة وأقول: علينا كسب المال في عامٍ كهذا. لا توجد طريقة أخرى". وأردف: "لم نكن قادرين على الحصول على عمليّات مقبولة هنا لأشهر عدّة، ولم يكن بوسعنا استضافة أيّ سباق. علينا تعويض ذلك إلى حدٍ ما. لذا في فترة من الزمن تكون فيها الفورمولا واحد هنا، فبالطبع نحتاج للحصول على حدٍ أدنى من المداخيل ليُصبح الأمر منطقيًا بالنسبة لنا". وفي حين أنّ ليبرتي تأمل أن تُقام جميع السباقات الأوروبيّة في يوليو وأغسطس بدءًا بجائزة النمسا الكبرى، يعتقد تيسكي أنّ هناك حاجة لمرونة إضافيّة على صعيد الجدول من أجل التفاعل مع أيّ تغييرات في الظروف. وقال: "يُمكنني أن أتخيّل أنّه ستكون هناك روزنامة مبدئيّة. ويزداد الأمر تعقيدًا بسبب الوضع القانوني في بعض الدول". وأكمل: "مسألة الوباء والقوانين الكثيرة المتعلّقة به في حالة تقلّب مستمر. ما هو ثابتٌ اليوم قد لا يكون كذلك غدًا". ومن المتوقّع أن تتّخذ الحكومة البريطانيّة قرارها بخصوص منح الفورمولا واحد والرياضات الأخرى استثناءً من إجراءات العزل الصحيّ قبل نهاية هذا الأسبوع.