رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
جائزة تركيا الكبرى تهدف لاحتضان 100000 مشجّع
جائزة تركيا الكبرى تهدف لاحتضان 100000 مشجّع
  • المحرر
  • 01/09/2020
  • 49

يأمل منظّمو جائزة تركيا الكبرى جذب 100000 مشجّع لدى عودة السباق إلى روزنامة الفورمولا واحد هذا العام، وذلك بعد إعلانهم عن أنّ الحدث سيكون مفتوحًا للعموم. ستُنظّم حلبة إسطنبول بارك سباق فورمولا واحد في 15 نوفمبر المقبل، وذلك بعد أن ضمّنت ليبرتي ميديا الحلبة في الروزنامة المعدّلة لموسم 2020 كحدثٍ لموسمٍ واحد. وفي حين أنّ المنظّمين لم يكونوا متأكّدين في البداية من فتح الحلبة أمام الجماهير أم إقامة السباق من دون جمهور، قال فورال آك، ررئيس شركة إنترسيتي المروّجة، أنّه سيُسمح بحضور الجماهير ضمن مؤتمر صحفي أُقيم اليوم الثلاثاء. وفي ظلّ تموضع الحلبة في مساحة مفتوحة كبيرة، قال آك أنّه يعتقد بأنّه سيكون بوسعهم احتضان 100000 مشجّع، وهو ما يُعدّ نصف طاقة الاستيعاب القصوى. وفي حين أنّه عبر عن انفتاح المنظّمين على إمكانيّة تسبّب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في تغيير الخطط، قال آك أنّه يعتقد بأنّه البروتوكولات المجهّزة قد تضمن حضور الجماهير. وقال حيال ذلك: "علينا أن نكون متجهّزين لكلّ شيء. في حال أصبح وضع الوباء أسوأ من اليوم، فإنّ السباق قد يُقام من دون جماهير". وأضاف: "لكنّنا نعلم السعة القصوى للحلبة. يُمكنها استيعاب قرابة 220000 متفرّج من المدرّجات والأماكن المفتوحة". وأردف: "لكن لأسباب السلامة الآن، وفي حال أغلقنا بعض الأماكن، فسيكون بوسع 100000 مشجّع مشاهدة السباق واتّباع تدابير التباعد الاجتماعيّ". وحُدّدت أسعار التذاكر بـ 30 ليرة تركيّة لليوم الواحد من عطلة نهاية الأسبوع، حيث قالت شركة إنترسيتي أنّها مهتّمة بتنظيم حدثٍ ناجح أكثر من مجرّد السعي وراء زيادة الأرباح. وقال آك: "عادة ما تكون هناك أسعار تذاكر قياسيّة في الفورمولا واحد وتكون في مستوى معيّن". وأضاف: "لكن بالنسبة لنا كإنترسيتي، فإنّنا لا نسعى لمكاسب ماليّة من هذا الحدث، والحكومة تدعمنا". وأردف: "سيكون سعر التذاكر 30 ليرة في اليوم، أي مجموع 90 ليرة في الأيّام الثلاثة. ستكون التذاكر متاجة للبيع بدءًا من الأسبوع المقبل ونعتقد بأنّ التذاكر ستُباع سريعًا". وبالرغم من أنّ الحلبة التركيّة لم تستضف سباق فورمولا واحد منذ 2011، قال آك أنّ حالة المسار لا تزال مثلما كانت عليه عند افتتاحه. وقال: "زارنا مسؤولٌ وألقى نظرة على الأسفلت والبنية التحتية وشكرنا، قال أنّ كلّ شيء لا يزال كما لو أنّه مثل اليوم الأوّل". وأضاف: "لكن مع بقاء شهرين ونصف على السباق، فإنّ فريقًا أكثر خبرة سيأتي ليُحدّد التحديثات الضروريّة". وأكمل: "نحن قادرون على فعل ذلك كوننا أبقينا على الحلبة جاهزة كما لو أنّنا سننظّم سباقًا كلّ يوم".