رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
ثورة ألمانية على السيارات في بلد السيارات
ثورة ألمانية على السيارات في بلد السيارات
  • الإداره
  • 13/10/2018
  • 513

تريد الهيئة الألمانية للبيئة أن تحافظ على المناخ وتجعل الحياة في المدن أفضل. وتسعى الهيئة، من خلال استراتيجيتها الجديدة لتنظيم سير المشاة داخل المدن، إلى زيادة عدد الطرقات التي يقطعها المواطنون سيراً بواقع النصف بحلول عام 2030.

 

ووفقا لهذه الاستراتيجية، ستلغى ساحتان من كل ثلاث ساحات لصفّ السيارات في المدن الكبيرة، كما تخطط الهيئة لفرض سرعة 30 كيلومتراً – ساعة داخل معظم المدن الكبيرة، وتوسيع طرق المشاة وملاحقة الذين يصفّون سياراتهم في الأماكن غير المخصصة.

ووصفت ماريا كراوتسبرغر، رئيسة الهيئة، هذه الاستراتيجية للتنقل مشياً هي “تصورات ثورية” تركز على التخلي عن تخطيط المدن الصديقة للسيارات، وستعطى الأولوية للمشاة ولسائقي الدراجات، بالإضافة إلى الحافلات والقطارات الداخلية “من أجل استعادة الساحات العامة” التي أضحت مواقف سيارات.

وتروج الهيئة لتصوراتها الجديدة، تحت شعار: “السير على الأقدام مفيد للصحة، ويوفر المال، ويحافظ على البيئة”، وتعتزم الهيئة خفض وقت الانتظار عند إشارات المرور بالنسبة للمشاة، وتوسيع طرق المشاة، وتخصيص مكاتب داخل الإدارات الحكومية لشؤون التنقل سيرا، وأن تترسخ “إمكانية الوصول مشيا” كمعيار في التخطيط والتنمية المعماريين