رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
ازمة جديدة تلاحق فولكس فاجن بسبب اختبار العوادم على السيارات الجديدة ..مع الاتحاد الاوربي
ازمة جديدة تلاحق فولكس فاجن بسبب اختبار العوادم على السيارات الجديدة ..مع الاتحاد الاوربي
  • الإداره
  • 12/08/2018
  • 541

بروكسل (د ب أ)

أزمة أخرى قد تعصف بملايين من اليورو على فولكس فاجن بعد أن وصلت إعداد سياراتها المخزنة في ساحة مطار برلين والذى من المتوقع أن يتم افتتاحية 2020الى 8000الاف سيارة خزنتها  الشركة الألمانية اقناعها أنها لن تستطيع اجتياز اختبار الاتحاد الأوربي للكشف عن نسبه العوادم  في السيارات الخفيفة …و التى من خلاله حظرت  المفوضية الأوروبية وهى الزراع التنفيذى للاتحاد الأوربي جميع الشركات المصنعة من التفكير  أو السعى وراء التلاعب  في هذا الاختبار حيث

كانت المفوضية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قد طرحت في العام الماضي اختبارات جديدة لقياس معدلات العوادم في السيارات الجديدة بعد اعتراف مجموعة “فولكسفاجن” الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا وعدد من شركات إنتاج السيارات الأخرى، باستخدام برنامج كمبيوتر معقد لتقليل كميات العوادم المنبعثة من السيارات أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء السير في ظروف التشغيل الطبيعية.

 

تستهدف الجديدة المعروفة باسم “إجراء اختبار السيارات الخفيفة العالمي الموحد” الحصول على نتائج أكثر واقعية. ويتم تطبيق هذه الاختبارات على الطرز الجديدة منذ سبتمبر الماضي، ويجري حاليا توسيع نطاقها لتشمل كل السيارات الجديدة.

وقال “ميجول أرياس كانتي” مفوض شئون المناخ في الاتحاد الأوروبي “وإليزابيتا بيانكوفسكا” مفوضة شئون الصناعة في رسالة إلى البرلمان الأوروبي والحكومة النمساوية التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي “تم رصد احتمال استغلال مصنعي السيارات للتحول إلى إجراء اختبار السيارات الخفيفة العالمي الموحد لزيادة مستويات عوادم الاختبار عام 2020”.

وأضاف المفوضان في الرسالة التي تحمل تاريخ 18 يوليو الماضي  وتم نشرها  أن هذا يمكن أن يؤدي إلى عدم الوصول إلى المستوى المستهدف للعوادم بحلول 2021.

يأتي ذلك فيما ذكرت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية انه يمكن التلاعب ببيانات الاختبارات الجديدة من خلال تشغيل السيارة ببطارية ضعيفة، وهو ما يؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود أثناء شحنها، أو بوقف الخاصية التي توقف تشغيل المحرك عندما تتوقف السيارة عن الحركة لتوفير