رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
مبادئ قيادية للإدارة في زمن كورونا
مبادئ قيادية للإدارة في زمن كورونا
  • مقال بقلم ..المهندس مجدى محمود خبير ومستشار علوم القيادة
  • 09/06/2020
  • 248

نستعرض معكم في هذا المقال مجموعة من المبادئ القيادية التي لا غنى عنها للنجاح في إدارة الأزمات عموما وبالأخص أزمة جائحة كورونا التي نتعرض لها الأن..

1. الهدوء: كقائد في عملك ستكون محط أنظار الزملاء والموظفين والعملاء والموردين وبالتالي هدوءك في التعامل مع الأزمة وتوابعها مهم جدا لانه سينعكس على كل المحيطين بك ويعطيهم شعور بالأمان في هذا الوقت الصعب، وهذة الحاله من عدم اليقين والضبابيه اننا على قدرة على التعامل مع هذة الازمة واتخاذ الإجراءات والحلول المناسبه للخروج منها بسلام

 

2. الثقة: هذا الهدوء لابد أن يكون مصحوباً بثقة وشجاعة في إتخاذ القرارات اللازمة للنجاح في عبور الازمة وبأقل خسائر ممكنه للشركة ولجميع اصحاب المصلحة الذين يعتمدون على قيادتك لعبور الايام والشهور الصعبه التي تنتظرهم.

 

3. التواصل المستمر: من المهم المحافظة على إستراتيجية للتواصل المستمر والفعال داخل الشركة لضمان وصول رسائلك قراراتك أولوياتك لفرق العمل بالسرعة والإستمرارية المطلوبة لتفادي حاله الضبابية وما يرافقها من شائعات تؤثر على معنويات وأداء الموظفين.

 

4. تكوين خلية أزمة: كونك القائد في مكان عملك لا يستدعي بالضرورة أن تجيب على كل الأسئلة وتحل كل المشاكل ولذلك لابد من إيجاد حاله من التعاون داخل الشركة والإعتماد على مواردك البشرية والقدرات المختلفة لتكوين خلية أزمة للتعامل مع العناصر المختلفة للأزمة وإشراك عدد من الموظفين في إدارة الازمة سيعطي رسالة ثقة لجميع العاملين ان الشركة مسيطرة وتتعامل مع الازمة بإحترافية مما يعزز من حالة الإطمئنان ويقلل من الشائعات. من مهام خليه الأزمة

 

• إتخاذ الإجراءات المطلوبة للمحافظة على سلامة الموظفين. • حصر العملاء الذين تأثروا بهذة الجائحة للنظر في كيفية مساعدتهم إن أمكن. • تحديد الأنشطة ذات الأولوية والأخرى التي يكمن ان تؤجل او تلغى الى أجل مسمى. • النظر في ضرورة سفر الموظفين رحلات عمل من عدمة . • النظر في إمكانية العمل عن بعد ومن الذي ينطبق عليه ذلك . • النظر وعمل خطة دعم للموظفين في حاله ما أصيب أحدهم لا قدر الله.

 

5. دعم المجتمع: نحن كأفراد وشركات ومصانع وهيئات جزء من هذا المجتمع ونجاحنا مرتبط به وممارستنا المهنية تؤثر وتتأثر بوجودنا في هذا المجتمع ،من المهم أن نراعي البعد المجتمعي عند إتخاذ اي قرارات وإجراءات للتعامل مع هذة الازمة بحيث لا يكون هناك اي انعكاس سلبي لقراراتنا على المجتمع الذي نتواجد فيه بل على العكس ينبغي من مد يد العون وتقديم الدعم بكل الصور الممكنة لمجتمعاتنا كنوع من أنواع المسؤولية الإجتماعية ورد الجميل لهذا المجتمع. 6. التعاطف والدعم: قدرات الموظفين في الشركة مختلفة وبالذات في الصلابة في التعامل مع الأزمات ستجد بعض من الموظفين الذين يعانون من مشاكل سواء صحية او مادية كنتيجة لتلك الأزمة وبالتالي من المهم إظهار روح التعاطف والسماع والإهتمام بما لديهم من مشكلات،الإهتمام بمشاكل الموظفين المختلفة و إظهار المرونة عند طلب إجازات او عمل عن بعد لرعاية أفراد الأسرة. إظهار التعاطف وقت الأزمات والشدائد من اهم الصفات القيادية. 7. السيولة النقدية: من الأمور القيادية المهمة جدا وقت الأزمات هي إدارة السيولة النقدية والقدرة على الموازنة بين الإلتزامات والمصاريف قصيرة وطويلة المدى مع حجم التدفقات النقدية والمحافظة على حالة صحية للتدفقات النقدية تساعد على الوفاء بالإلتزامات للموظفين والموردين والعملاء.