Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
بسبب ازمة الرقائق الالكترونية .. ارتفاع كبير فى اسعار السيارات وقلة المستورد وايقاف  بعض المجمع محليا
بسبب ازمة الرقائق الالكترونية .. ارتفاع كبير فى اسعار السيارات وقلة المستورد وايقاف بعض المجمع محليا
  • كتب - محمد على حسن
  • 16/04/2021
  • 668

أزمة اخرى تضرب اسواق السيارات حول العالم .. فى ليلة وضحاها ضرب سوق السيارات العالمى زلزال بقوة 8 رختر كان نتاجة انهيار فى العديد من الاسواق العالمية المصنعة للسيارات حول العالم والسبب غلق مصنع الرقائق الالكترونية التى يتم من خلالها التنسيق بين اداء السيارة ووسائل الامان وتكنولوجيا التعامل مع اجزاء السيارة كلها تلك الرقائق الصغيرة الحجم لن تستطيع السيارات الجديدة العمل بدونها وبالتالى قررت بعض الشركات المصنعة ايقاف خطوط الانتاج لديها من اجل السعى وراء ايجاد حل لتوفير تلك الرقائق الالكترونية الهامة . ... ولو القينا النظر بتمعن حول هذه الازمة فانها ستؤكد وبلا اى سبب اخر ان كورونا ذاك الفيروس القاتل هو السبب الاول لهذا الزلزال حيث ضرب الفيروس مصنع الرقائق الاكبر فى العالم والذى يمد اكثر من نصف مصانع السيارات بهذه الرقائق وبالتالى وجب غلقة لفترة قد تطول او تقصر والسبب الثانى هو ان مخزون وانتاج الرقائق من الاساس كان متجة الى الاجزة الالكترونية الهامة الذكية منها الموبايل والكمبيوتر بمختلف انواعها والتى زاد الطلب عليها فى الاونة الاخيرة مما جعل مصانع الرقائق تعطى معظم الانتاج الى شركات الالكترونيات فى الفترة الحالية والسابقة ايضا . السؤال الذى يطرح نفسة الان والذى سنقف امامة طويلا ... هل هناك مخزون من الرقائق الالكترونية فى شركات السيارات من اجل استمرار الانتاج او انها وللاسف لم تقوم بتخزين رقائق منها لمثل هذا الظرف القاتل ؟ الاجابة بعد حالة التعطيل والاغلاق التى شملت عدد من الطرازات والمصانع العالمية نؤكد انه ليس هناك مخزون اضافى لدى هذه الشركات من الرقائق من اجل التصنيع واستمرارة . وبالتالى نقف هنا امام حالة من عدم الاستقرار قد تضرب الاسواق العالمية ومنها ايقاف الانتاج وندرة المنتج وهو السيارات مما يجعلنا جميعا وليس فى مصر فقط امام زيادة كبيرة فى اسعار السيارات بمختلف الطرازات سيشعر بها المواطن فى الفترة القادمة حيث سيكون هناك زيادة كبيرة قد تؤدى الى ايقاف البيع فى الاسواق خلال الفترة القادمة ومنها خسارة قد تصل الى 22 مليار دولار فى الربع الثانى من 2021 ذاك العام الذى كان الجميع يطمع ان يكون عام خير وتعويض عن ما لحق الجميع فى عام 2020 من خسارة فى كل القطاعات .. وقد وضحت مشاكل الرقائق الالكترونية فى مصر بعد اعلان بعض الشركات المجمعة محليا ايقاف خطوط التجميع لفترة لحين حل هذه المشكلة كما ان هناك اتجاهات تؤكد ان الاعلان عن زيادات قريبة جدا على معظم الموديلات وتاخير من ناحية اخرى لكل الطرازات المستوردة من الخارج لقلة الانتاج على مستوى العالم وايقاف بعض الطرازات . ونحن الان فى وسط مشكلة هلت علينا من السماء نجد ايضا ان قطاع الاطارات للسيارات يتعرض هو الاخر لهزة كبيرة بسبب ارتفاع قيمة المطاط فى البورصات العالمية بسبب دخول المطاط فى انتاج العديد من الاجهزة الطبية التى تستخدم فى علاج الكورونا مما جعل نسبة تقل فى التصنيع للاطارات الخاصة بالسيارات والنقل ... الخلاصة نحن نتجة لاصعب مرحلة عالمية فى القطاع كلة مرحلة فى ارتفاع الاسعار وندرة المصنع والمستورد من الخارج ؟؟ لك الله يا سوق السيارات سواء فى العالم وخاصة فى مصر .