Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
وما ادراك ما (هل)
وما ادراك ما (هل)
  • كتب …محمد علي حسن
  • 20/03/2024
  • 181

هل أسعار السيارات تتماشي مع التعويم الأخير الذي نشرته الدولة مؤخرآ ؟ هل هناك رجوع كبير في الأسعار في حاله استقرار السعر الجني مقابل الدولار في الأشهر القادمة ؟ هل هناك ضخ بقيمة سوق اخري في مشاريع مشتركة بمشاركة خليجية في الشتاء والسياحه العقاريه تدفع بها الدولة تواجد الولايات المتحدة مع عدد علي الموازي وما هو دور الدولة في الاساس في خلق هذا الموازي ؟

 

ثلاثة من (هل) تنوع في أوساط الناس في مصر في مختلف رمضان سواء الشتاء او العقارات او ولا تختلف أنواعها التاسعة بالكامل لحل لغة استفهام التي طرحتها (هل) والتي حتى الان لم تخلق لها حلول او علي الواضحة في القريب عاجل . ولو حاولنا تعلمنا علي ( هل ) الثلاثة في هذا المقال سيكون أمر صعب للغاية حيث نطمع ان نشرح وبكل استفاضة كل (هل ) علي حدي من وجهة نظرنا المتواضعة والتي سهلة بالحيادية والموضوعيه فاننا سنناقش اولها وهي هل اسعار السيارات تتماشي مع التعويم الاخير ؟ بالطبع الاجابه (بسم الله الرحمن الرحيم ) لاني علي الاطلاق ولكن للعمل ولكن لسببت علي الاحوال والمقصود التي لسبب انها شركات السيارات لسبب من خلف باب موارب ينتظر استقرار في الاسعار بعض الشئون الخضراء حتى تقوم بتقييم اوضاعها مرة اخري لتعلن تستقر الاسعار او تخفضها اخر مرة ولكن من مستحيل زيادتها مرة اخري الا في حالة عجز النظام من توفير دولارات الولايات المتحدة اخري الزيادات الاسبوعية التي تهمنا في الفترة المالية لن تعود مرة اخرى اخري من البصمات وهو هناك جديد جيد في الطلب يطلب الحصول على معرفة توجيهيه وتطلب ما يتجه الي التجارة والاستيراد فالأمر مسوم تماما بالموافقة والتوفير ( هنا نسكت كثيرا ) لاننا تمكنا ولأول مرة إسكات الموازي ونخرج خارجا لآخر التي ارهقت الاقتصاد والشعب لأن منذ وقت طويل أصبح هناك سعر واحد للدولار في مصر وهو سعر البنوك المصرية هذا بالطبع من جهة ومعان آخري لعدم الإحساس بالامان التجاري الخاص من قبل شركة توزيعي للسيارات ومساعدة السيارة الإحتكارية في مصر .... إوعي تفتكر ان الوكيل في مصر هو المتحكم في قطاع السيارات في مصر لا والف لا ؟! يا صديقي كثير من الوكلاء في مصر ما هو إلا اداة لاستيراد السيارات للعلامة التي حصل عليها علي وكالاتها في مصر من اجل توزيعها علي موزعين معتمدين له مقابل اشتراك ما علي كل سيارة الثانية الثانية هي الاهم يا صديقي وهي دور الموزع في ارتفاع وسط الاسعار سوق يحكمك العرض والطلب حيث يقوم باحتكار السياره خاصه لو كان هناك يحدث بينه والوكيل في الحصول عليه علي نسبه كبيرة من السيارات القادمة للوطن مقابل إختياريه علي من الموزعين الآخرين او يسعى له بالمشاركة مع وكيل في صفقة التمويل القادمة بما في ذلك الخاص وليس مال الوكيل وهناك بعض الوكلاء في مصر يعملون بهذه الطريقة للأسف وهي استيراد السيارات من الخارج باعتمادات موزعين مستقلين لديهم وليس بمالها الخاص ثم الحصول علي قيمة السيارات بعد توزيعها للموزعين حسب الاتفاق علي السعر علي توزيع توزيع صاحبنا يقوم بتسعير السيارة كيفما يشاء بعد إعلان وكيل أسعار السيارات علي الصحافة وعلام وفقا لتسعير الدولار في والذي دائما يقوم بعمل مستقل بنسبه تصل الي 25% علي التسعير للعمل بدون سميه برلين عدم اتفاقية التجارة ….. الله يعرف اسمه ايه ؟ بعد صاحبنا المدير ما يسعر ويتقدم بفارق متنوع، يقوم الموزع الغالي هو الآخر ويحيط بالتتش بتاتا الاوفربرايس وليصل في بعض الاوقات الي ثمن آخر من دفع تكاليف السيارة في الوقت المناسب لوجود السيارات في الاسواق او 25% من النسبية الأساسية التي يحتاجها السوق بسبب عدم توفر الأوراق وإجراءات الاستيراد الصعبة …. هنا شاهدنا ارتفاعات كبيرة يوميا بل كل ساعة عنوانها الجشع واستغلال الناس في وقت كان صعبا من الجميع أن يكسب الموزع والوكيل مكسب جيد ولكن ينجح وراء تعويض خسارة مدة الكورونا وسائر التي تقودها شركات السيارات والتوزيع اضافت عليها الحالة الاقتصادية التي تمارسها في البلاد بدلا من غول تعويض للخاسرين انياب أكلت فئة كبيرة من العملاء برة السوق تماما بسبب الارتفاعات للأسعار طيب لذلك نقفل الباب السؤال الاول هل بالاسعار تماشي مع التعويم ؟ بالطبع لا لان البداية في قيمة العمله امام الدولار كان لا بد وان يعك نزول كبير في الاسعار مثلا السيارات المسعرة 1.500.000 الف جنيها يجب ان تصبح بعد التعترويم 1.100.000 الف جنيها من اصل قيمة السيارة المسعرة من قبل مباشرة وليس من مساحة الاوفربرايس غير القانونية وغير عادله من قبل الموزعين ومن ثم النزول اكثر مما تم طرحه بعد مرور ثلاثة أشهر بعد مرور ثلاثة أشهر بعدويم مع الطلبيات الجديدة التي ستستوردها من الخارج للتواصلنا وستعمل بالاستيراد بالسعر الخالي المستقر للعاملين في الجمارك وعدادي وهو 47.22 جنيها زاد او نقصان مما يجعلنا نشهد انخفاضا في حالة من سيارات في النصف الثاني من العام كما قلت سابقًا في مقالات وفيديوهاتي علي وسائل التواصل الاجتماعي .... طبعا هناك شركات عاملة ودن من طين وودن من عجين مكبرة دماغها ولم تعلن حتى الان أسعارها المميزة إلا ما رحم ربي بعض الشركات المقدمة مميزة علي المحك ولكن والله تشكر جدا في وقت كثير من الشركات داخل المجال وخارجة لم تنوع في الاسعار بكميات ليه بقية أقولك الحكومة اللي تطالب من الحد من انخفاض الاسعار في الولايات المتحدة تسجيل وقل ثمنه امام الجنية وتترجي منهم نزول الاسعار الان يبقي دي حكومة ما لهاش سلطة علي الاسواق ولا الاسعار ولا تملك رقابه ورادة وسلطة غاشمة لظبط الاسواق ؟!!!!