رئيس مجلس الإدارة
محمد علي حسن
رينو تنضم إلى فيراري في معارضتها لتجميد تطوير المحركات بدءاً من 2022
رينو تنضم إلى فيراري في معارضتها لتجميد تطوير المحركات بدءاً من 2022
  • البحرين -خاص
  • 31/10/2020
  • 56

انضمت رينو إلى فيراري في معارضتها لأية خطوة قد تتخذها الفورمولا واحد حيال تجميد تطوير المحركات بدءاً من موسم 2022. تم طرح فكرة تجميد تطوير المحركات من قبل ريد بُل ضمن سعيها لإيجاد طريقة للاستحواذ على مشروع محركات هوندا، كي تتمكن من تطوير محركات خاصة بها بعد انسحاب العلامة اليابانية من الفورمولا واحد

وأكد فريق ريد بُل أنه لن يقدم على هذه الخطوة إلا في حال تم تجميد تطوير المحركات، إذ لا يمكنه تحمل تكاليف التطوير الهائلة التي تترتب على تطوير المحركات. وتغييرٌ في قوانين الفورمولا واحد لتجميد تطوير المحرك بدءًا من 2022 سيتطلّب دعمًا من الفرق المنافسة، ولا سيّما فيراري، والتي تحمل حق الرفض "الفيتو" التقني على القوانين كجزء من اتفاقية كونكورد الجديدة. لكن رينو بدورها كشفت أنها تعارض الفكرة كذلك، مثل فيراري. حيث قال سيريل أبيتبول مدير فريق رينو على هامش جائزة إيميليا رومانيا الكبرى: "لو سألتموني قبل ستة أشهر، لكنا ضغطنا أكثر نحو سقف ميزانيات أقل لمحاولة الحدّ من تكاليف تطوير الهياكل، وكذلك خفض النفقات المتعلقة بالمحركات عن طريق قبول تجميد التطوير

وتابع: "لكن ريد بُل هوندا كانت ضد ذلك، وقد قبلنا رأيهم"

وأردف: "لذا واصلنا عملنا. ومنذ ذلك الحين عملنا بشكل كبير جداً على محرك 2022، ولو سألتموني اليوم حيال رأيي، فإن موقفي قد تغير بالتأكيد عما كان عليه منذ ستة أشهر". واستطرد: "أنا ضد فكرة تجميد تطوير المحركات. ليست لدينا أية نية لإيقاف العمل على ما سيكون منصّة هامة جداً بالنسبة لنا. نحن لا نقبل بهذه الفكرة الآن".

بالمقابل، يعي كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنه لن يوافق جميع المنافسين على فكرة تجميد التطوير، لهذا السبب يود من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، التدخل. فقال: "أعتقد أن أغلب تلك الاعتراضات نابعة من المصالح الشخصية، ومهمة القائمين على البطولة تتمحور حول النظر إلى الصورة العامة ومصلحة الفورمولا واحد ككل". وأكمل: "خسرنا هوندا كمصنّع، وتلك أخبار كارثية للبطولة. وفي حال استحوذت ريد بُل على مشروع محرك هوندا، فلن قادرين على تحمل التكاليف التطويرية خاصة مع الوضع العالمي الحالي"

واسترسل: "أعتقد أن هناك نقاشات بنّاءة الآن بين مالكي الأسهم التجارية و’فيا’. أعتقد أنه هناك ضرورة للقيام بأمر ما من أجل جذب المزيد من المصنعين للبطولة. وهذا ما سيحصل باعتقادي". وتابع: "علينا إيجاد حلول لهذه المسألة خلال الأسابيع المقبلة". من جهته، يرى أبيتبول أنّ تركيز رينو الحقيقي يتمحور حول قوانين المحركات المستقبلية التي ستبدأ في 2026. فقال مختتماً: "علينا الكلام حول الحلول المستقبلية على المدى المتوسط وكذلك البعيد. إضافة إلى الاهتمام بمسألة الاستدامة أيضاً".