Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
المعركة المشتعلة بين مرسيدس وريد بُل تُنذر بحرب تطويرٍ بينهما
المعركة المشتعلة بين مرسيدس وريد بُل تُنذر بحرب تطويرٍ بينهما
  • المحرر
  • 20/04/2021
  • 53

يرى هيلموت ماركو أنه لا يوجد أمام فريقي مرسيدس وريد بُل أي خيار سوى مواصلة تطوير سيارتَيهما لموسم 2021 في الفورمولا واحد، طالما أن المعركة المشتعلة على اللقب ستبقى متواصلة

أحرز الفريقان فوزاً واحداً لكل منهما هذا الموسم، حيث افتتح لويس هاميلتون الموسم بفوزٍ في البحرين، ليتبعه ماكس فيرشتابن بفوزٍ في إيمولا. مع فارق الأداء الضئيل بين الفريقين، فإن المعركة بينهما تدفع باستمرار نحو مواصلة عملية التطوير بأكبر قدر ممكن. لكن، تعي فرق البطولة ضرورة تخصيص أكبر قدر ممكن من الموارد للعمل على تطوير السيارات الجديدة كلياً لموسم 2022، وقريباً سيتعين على الفرق إيقاف العمل على السيارات الحالية من أجل ذلك. ويرى الدكتور هيلموت ماركو مستشار ريد بُل لرياضة السيارات أن إحدى النتائج المترتبة على المعركة مع مرسيدس، ستكون مواصلة العمل على تطوير السيارة لفترة أطول مما كان مخططاً. وأشار بوضوح إلى أن ريد بُل بحاجة إلى بذل كل ما بوسعها من أجل الفوز باللقب، لهذا يبدو متشجعاً حيال الوتيرة القوية التي أظهرتها العلامة النمساوية حتى الآن. فقال في تصريح لقناة "سيرفوس" التابعة إلى ريد بُل: "نحتاج مثل هذه الانتعاشة، وكذلك الشغف والحماسة. ما زال لدينا 19 سباقاً حتى النهاية، وعلينا تقديم كل ما بوسعنا". وأكمل: "المشكلة ستتبلور قبل العطلة الصيفية، حينها نظرياً، سيتوجب علينا تخصيص موارد لتطوير سيارة 2022". وأردف: "المشكلة تتمحور حول أنه وفي حال تواصلت المعركة القريبة، فإنني أعتقد أنّنا ومرسيدس، لن نوقف على الإطلاق عملية تطوير السيارة الحالية".

ويبدو الفارق بين مرسيدس وريد بُل ضئيلاً جداً هذا الموسم، إذ ظهرت سيارة العلامة النمساوية أسرع على مدار اللفة الواحدة، بينما يبدو أن أداء مرسيدس أفضل لناحية إدارة الإطارات في السباق. وأشار ماركو إلى أن مرسيدس تمتلك حالياً الأفضلية في وتيرة السباق، بالرغم من اعتقاده أنّ الظروف الجوية الأبرد في إيمولا أثرت على هذا. فقال: "أعتقد أن مرسيدس امتلكت السيارة الأسرع في إيمولا خلال السباق. على مدار اللفة الواحدة كنا نحن أسرع. لكنني أعتقد كذلك أن الأمر له علاقة بدرجات الحرارة المنخفضة. إضافة إلى طريقة التعامل مع الإطارات، الأمر الذي تمتلك فيه مرسيدس الأفضلية

من جهته، يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أن العلامة النمساوية بحاجة لسباقين على الأقل لتكوين صورة واضحة حيال موقعها ضمن المنافسة. فقال: "أعتقد أنه بات لدينا سباقان الآن، ولطالما كنت أقول أننا بحاجة لأربعة سباقات كي نكون صورة واضحة". وأكمل: "لقد بدأنا نرى نمطاً متواتراً عبر أداء متقارب جداً جداً بين السيارتين، وبين لويس وماكس. في الوقت الراهن، هناك فوارق هامشية هنا وهناك". وأردف: "لقد رأينا أن لديهم مستوى تآكل جيداً للغاية. لكنني آمل لمصلحتنا ولمصلحة الفورمولا واحد، أن تستمر هذه المعركة المشتعلة بين سائقَينا". واختتم: "الرياضة ستستفيد حتماً من ذلك".