Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
فيرستابن يفوز بجولة "موناكو" ويتصدر بطولة العالم للسائقين "مؤقتاً"
فيرستابن يفوز بجولة "موناكو" ويتصدر بطولة العالم للسائقين "مؤقتاً"
  • موناكو - اوتوموبيل
  • 26/05/2021
  • 113

شهدت الجولة الخامسة لبطولة العالم للفورمولا 1 التى قامت بإستضافتها إمارة "موناكو" العديد من المفاجآت بين المتوقعة وغير المتوقعة ، فبعد تصدر شارل لوكلير (فيرارى) – وعلى أرضه – لمركز الإنطلاق الأول بتأهيلات السبت الرسمية .. أصيب بخيبة أمل غير منتظرة بعدم إمكانية مشاركته بسباق الأحد بسبب تضرر علبة تروس سيارته (والذى لم يتم إكتشافه من مهندسى فريق فيرارى) بعد حادثة لوكلير التى أنهى بها التأهيلات النهائية .. الأمر الذى فتح الباب لصاحب مركز الإنطلاق الثانى (ماكس فيرستابن) فى الإنطلاق أولاً وإنهاء السباق بالمركز الأول ، وليحفظ كارلوس ساينز (فيرارى) ماء وجه فريقه – مع عدم مشاركة لوكلير – بحلوله ثانياً على منصة التتويج

 

التجارب الحرة والتأهيلات

 

بعد إنتظار إقترب من عامين (منذ عام 2019) عاودت جولة "موناكو" فرض زخمها على الموسم الحالى ، ومع حلولها كجولة خامسة .. شهدت تجاربها الحرة والتأهيلية عدداً من المفاجآت التى فرضت بصمات إيجابية جديدة على مجريات البطولة ... فجاءت التجارب الحرة الأولى ليوم الخميس (حيث لا يتم تنظيم أية فعاليات ليوم الجمعة بحسب تقاليد الإمارة الآزورية) ليتصدرها سائق فريق ريد بوول (سيرجيو بيريز) أمام كل من سائق فيرارى (كارلوس ساينز) وزميله سائق ريد بوول (ماكس فيرستابن) فى حين لم يتمكن هاميلتون (مرسيدس) – حامل اللقب ومتصدر نقاط البطولة) من الحلول أفضل من المركز الخامس، أما لوكلير (فيرارى) فلم يتمكن من إستكمال هذه التجارب بسبب عطل بصندوق سرعات سيارته. وبالتجارب الحرة الثانية ليوم الخميس أكد فيها لوكلير (فيرارى) - وإبن الإمارة التى يحمل جنسيتها – فرض سيطرته عليها بعد إصلاح علبة تروس سيارته ، فيما حل ثانياً من خلفه زميله بالفريق (كارلوس ساينز) ، وليأتى من خلفهما لويس هاميلتون (مرسيدس) ثالثاً فيما حل فيرستابن (ريد بوول) رابعاً. التجارب الحرة الثالثة لصباح السبت أكدت بدورها مدى التطور الذى حل على سيارات وأداء فريق فيرارى ، فبالرغم تصدر فيرستابن (ريد بوول) لهذه التجارب بنهايتها .. إلا أن كل من ساينز ولوكلير قد أكدا تمكنهما من السيطرة على الأداء على حلبة موناكو بحلولهما بالمركز الثانى والثالث على التوالى ، أما ميك شوماخر - سائق فيرق (هاس) - ونجل بطل العالم السباعى مايكل شوماخر فقد تعرضت سيارته لحادث كبير إستتبع إيقاف التجارب الحرة الثالثة بنهاياتها ... وهو ما أثر على عدم تمكنه من المشاركة بالتجارب التأهيلية لعدم جهوزية سيارته. ومع التجارب التأهيلية بمساء السبت ، تبدلت الأوراق بشدة مع بقاء أداء "الأمير الصغير" شارل لوكلير فى الصدارة ، حيث إستطاع تحقيق أفضل زمن للتأهل مع منتصف توقيت القسم الأخير من هذه التجارب محققاً لزمن بلغ 1:10.346 دقيقة ، إلا أنه تعرض لحادث تصادم مع الدقيقة الأخيرة من هذه التجارب وهو ما إستتبع وقف التجارب ولتنتهى التجارب التأهيلية الأخيرة بما تمكن من تسجيله كافة المتسابقين قبل تلك الحادثة ، حيث كان متبوعاً بماكس فيرستابن (ريد بوول) بتوقيت مركز الإنطلاق الثانى ، فيما أثبت فالتيرى بوتاس أداءاً قوياً أهله للإنطلاق من المركز الثالث ... متبوعاً بساينز (فيرارى) رابعاً ، أما لاندو نوريس (ماكلارين) ففد حل بمركز الإنطلاق الخامس متبوعاً بجازلى (ألفا تاورى) سادساً ، وليأتى بمركز الإنطلاق السابع هاميلتون (مرسيدس) الذى لم يتمكن من فرض سيطرته كما تم بالجولات السابقة !! ، فيما حل سبستيان فيتيل (آستون مارتن) بمركز الإنطلاق الثامن متبوعاً بسيرجو بيريز (ريد بوول) تاسعاً ، وأنطونيو جيوفنازى (ألفا روميو) عاشراً

 

سابق الأحد:

 

بدأ السباق بمفاجآة عدم قدرة شارل لوكلير (فيرارى) من المشاركة بسبب إكتشاف عطل بعلبة تروس سيارته قبل إنطلاقة السباق ، الأمر الذى أدى لتقدم المتسابقين بمقدار مركز واحد للإنطلاق (دون تغيير مراكزهم على أرض الحلبة ، بإنطلاق السباق مع شغر مركز لوكلير الأول) ... وهو ما فتح المجال لفيرستابن لينطلق أولاً ومن خلفه كل من بوتاس (مرسيدس) وساينز (فيرارى) على التوالى... ومع إنطلاقة السباق تمكن كافة المتسابقين من المحافظة على مراكزهم ، لتلعب إستراتيجيات تغيير الإطارات البديل الوحيد لتحقيق فرص لتخطى المتنافسين بأسلوب دخول وخروج المتسابقين من منصات الفرق وخاصة مع ضيق حلبة موناكو وصعوبة تخطى السيارات بها بشكل كبير، والتى تمكن من إستغلالها بقوة سبستيان فيتيل (آستون مارتن) حيث ساهمت إستراتيجية فريقه من دخوله لمنصة الفريق لإستبدال الإطارات بالمركز السابع (الذى بدأ به السباق) ليتمكن من الخروج وتخطى كل من هاميلتون (مرسيدس) وجازلى (ألفاتاورى) ومن ثم تصدر وإنهاء سباقه بالمركز الخامس وتحقيق أولى نقاطه بالبطولة لهذا الموسم. على الجانب الآخر، أدى تعطل نظام تغيير إطار سيارة فالتيرى بوتاس (مرسيدس) الأمامى الأيمن إلى إنسحابه من السباق وهو بالمركز الثانى ، وهو ما فتح الفرصة لساينز (فيرارى) من التقدم من المركز الثالث خلف فيرستابن (متصدر السباق) إلى المركز الثانى ، ومن ثم إنهاء السباق بنفس المركز ، فيما تمكن من خلفه لاندو نوريس (ماكلارين) من الصعود من المركز الرابع إلى الثالث ومن ثم إنهاء السباق به... أما فيرستابن فقد تمكن من إنهاء السباق متصدراً له ومن ثم تصدره المؤقت لنقاط بطولة السائقين بالبطولة مع 105 نقطة أمام هاميلتون الذى أنهى السباق بالمركز السابع ووصوله رصيده من نقاط البطولة إلى 101 نقطة فقط خلف فيرستابن.