Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
الثيران الحمراء تلتهم الأحصنة السوداء فى باكو
الثيران الحمراء تلتهم الأحصنة السوداء فى باكو
  • الإداره
  • 14/06/2022
  • 86

شهدت الجولة الثامنة لبطولة العالم للفورمولا 1 التى قامت بإستضافتها العاصمة الأذربيجانية (باكو) العديد من المفاجآت بين المتوقعة وغير المتوقعة ، فبعد تصدر شارل لوكلير (فيرارى) لمركز الإنطلاق الأول بتأهيلات السبت الرسمية ، فاجأت أحداث سباق الأحد المتلاحقة والتى كان عنوانها الرئيسى ضعف موثوقية محركات فيرارى – ليس فقط بسيارتى الفريق ، بل وأيضاً مع سيارة الصينى/ جو (فريق ألفا روميو) والسويدى/ ماجنسون (فريق هاس) وهما الفريقان المدعومان أيضاً بمحركات فيرارى - ليتمكن (ماكس فيرستابن) المنطلق من المركز الثالث من التفوق على زميله بفريق ريد بُل (سيرجيو بيريز) والمنطلق من المركز الثانى، ويحققا معاً "دوبلية" عززت من تصدرهما لبطولة السائقين ومن ثم تعميق تصدر فريق ريد بُل لبطولة الصانعين على حساب فيرارى ، فيما أكد على الجانب الآخر المتسابق البريطانى/ جورج راسيل (مرسيدس) من نجاحاته بموسمه الأول مع مرسيدس بحلوله ثالثاً أمام مواطنه وزميله بالفريق وبطل العالم السباعى (مكرر) – لويس هاميلتون – الذى حل رابعاً بهذه الجولة

 

التجارب الحرة والتأهيلات:

التجارب الحرة الأولى ليوم الجمعة قام بتصدرها سائق فريق ريد بُل (سيرجيو بيريز) أمام كل من سائق فيرارى (شارل لوكلير) الذى سجل ثانى أفضل أزمنتها أمام فيرستابن فيما حل (كارلوس ساينز / فيرارى) رابعاً على التوالى ... وبالتجارب الحرة الثانية ليوم الجمعة أكد فيها لوكلير (فيرارى) تصدره على حساب سيرجيو بيريز وزميله ماكس فيرستابن على التوالى من فريق (ريد بُل) وبالتجارب الحرة الثالثة لصباح السبت تكرر سيناريو التجارب الحرة الأولى بتصدر (سيرجيو بيريز) أمام كل من سائق فيرارى (شارل لوكلير) الذى سجل ثانى أفضل أزمنتها أمام فيرستابن (ريد بُل). أما التجارب التأهيلية الرسمية والمحددة لمراكز الإنطلاق ، فقد إنتهت بالنهاية بتصدر لوكلير لمركز الإطلاق الأول ، يليه بيريز ثانياُ ، فيرستابن ثالثاً ، ساينز رابعاً ، راسيل خامساً ، و جازلى سادساً .. فيما حل هاميلتون بمركز الإنطلاق السابع

 

سابق الأحد:

 

مع لفة السباق الأولى تمكن بيريز من تصدر السباق متخطياً لوكلير ، مع بقاء كافة المراكز التالية على حالها .. ومع اللفة الثامنة واجهت سيارة ساينز (الفيرارى) عطلاً ميكانيكياً مما إضطره للإنسحاب ، وليتم إعلان إطلاق سيارة الأمان (الإفتراضية) ... ليستغل لوكلير هذه الفرصة ويدخل لمنصة الصيانة لإستبدال إطاراته المتوسطة بأخرى قاسية مستفيداً من التقدم على بيريز لاحقاً ، وكذلك فيرستابن ... مع تأخرهما من الإستفادة أيضاً من فرصة دخولهما لإستبدال الإطارات فى وجود (سيارة الأمان الإفتراضية). ومع اللفة الحادية والعشرون أسلم محرك لوكلير (الفيرارى) أنفاسه الأخيرة لتخلو الساحة تماماً أمام متسابقى فريق ريد بل ، حيث تمكن فيرستابن من تأكيد قدراته القيادية بتخطى زميله (بيريز) متصدر السباق .. لتنقلب الأوضاع مع وصول فيرستابن للمقدمه يتبعه بيرز ، ومن خلفهما الصاعد والمحظوظ بآن واحد .. جورج راسيل سائق مرسيدس

إستمرت وتيرة السباق على هذا المنوال بخروج السيارات المجهزة بمحركات فيرارى مع جو (ألفاروميو) باللفة الـ 23 ، وكذلك ماجنسون (هاس) باللفة الـ 31 ، وليستمر الصراع على مراكز الوسط بين فريق ألبين وماكلارين ، فى الوقت الذى تمكن فيه هاميلتون بمجهود مضنى من الوصول إلى المركز الرابع وإنهاء السباق معه (وهو الأمر) الذى أهله للحصول على لقب أفضل متسابق فى السباق وخاصة مع ما كانت تعانى منه سيارته من إرتجاجات كبيرة أثرت على فقرات ظهره بشدة ... وهو ما شهدناه بعد نهاية السباق من صعوبة نزوله من سيارته وكذا بطْء حركته على الأرض. ومع نتائج هذه الجولة تعمق الفارق بالنقاط بين فريقى ريد بُل وفيرارى ليصبح 80 نقطة ، كما أكد فيرستابن على تصدره المؤقت لنقاط بطولة السائقين ، بينما تمكن زميله بالفريق (بيريز) من لحاقه للمركز الثانى على حساب إخفاقة لوكلير (فيرارى) الذى بات يلوح له فى الأفق فقدانه لفرصة الفوز باللقب هذا العام ... وبالتالى عمقت ريد بُل (أو الثيران الحمراء) بمحركاتها الهوندا .. من جراح سيارات عديدة مجهزة بمحركات الأحصنة السوداء من فيرارى ... وليس الفريق (الأحمر) وحده