Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
فيراري تعود الي ساحة الانتصارات وبقوة بواسطة  ساينز
فيراري تعود الي ساحة الانتصارات وبقوة بواسطة ساينز
  • الإداره
  • 04/07/2022
  • 195

حقق كارلوس ساينز (فيرارى) فوزه الأول على ساحة الفورمولا 1 - وبمشاركته الـ 150 – وذلك بالسباق البريطانى لهذا الموسم وعلى حلبة سيلفرستون التاريخية ، وقد جاء السباق الإنجليزى مليئاً بالمفاجآت والمنافسات غير المتوقعة لينتهى بعد ما يقرب من (3 ساعات من إنطلاقته) بفوز ساينز متبوعاً بـ سيرجيو بيريز (ريد بُل) ثانياً ، فيما أكد بطل العالم السباعى / لويس هاميلتون (مرسيدس) على قدراته القيادية بوصول ثالثاً على منصة التتويج.

شهت التجارب الحرة الأولى ليوم الجمعة أجواءاً ممطرة ، مما أثر على أداء السائقين بشكل عام وخاصة مع إستخدام الإطارات المتوسطة الخضراء (Intermediate) حيث جاءت نتائجها بتصدر فالتيرى بوتاس (ألفا روميو) ، يليه لويس هاميلتون (مرسيدس) ، ومن خلفهما كارلوس ساينز (فيرارى). ومع التجارب الحرة الثانية والتى جاءت بأجواء جافة ، تمكن ساينز (فيرارى) من تصدرها متبوعاً بهاميلتون من جديد .. فيما حل ثالثاً من وراءهما لاندو نوريس (ماكلارين). أما التجارب الحرة الثالثة لصباح السبت والتى جاءت جافة أيضاً فقد أثبت فيرستابن (ريد بُل) صدارته لهذه التجارب ومن خلفه بيريز (ريد بُل) ومن خلفهما ثالثاً جاء شارلز لوكلير (فيرارى). أما التجارب التأهيلية لمساء السبت – والتى جاءت ممطرة – فقد شهدت منافسات حادة بين الجميع لمحاولة تحقيق أفضل زمن ، لتنتهى مع قسمها الثالث والأخير بتصدر ساينز (فيرارى) ومن خلفه فيرستابن (ريد بُل) ... فيما حل لوكلير (فيرارى) ثالثاً من خلفهما .. بينما جاء بيريز رابعاً.

مع إنطلاقة ساخنة من فيرستابن تمكن من التمركز أمام ساينز ، فيما تمكن هاميلتون من تخطى كل من بيريز ولوكلير ليصل للمركز الثالث خلف ساينز بالمنحنيات الأولى للفة الأولى ، فيما جاء سائقوا الوسط والخلف وبالمنحنى الأول ليتعرض 5 متسابقين منهم لحادثة جماعية هائلة – كان أكثرها رعباً ما تعرض له الصينى/ جو .. سائق (ألفا روميو) بإنقلاب سيارته وزحفها بقوة لتصطدم بالحواجز الجانبية للحلبة ، والذى تم نقله للمركز الطبى على الفور فيما لم يصب بأية إصابات وعاد سالماً لفريقه منسحباً من السباق – وذلك علاوة على تضرر 4 سيارات أخرى مع راسيل (مرسيدس) ، وآلبون (وليامز) ... اللذان إنسحبا من السباق ، فيما تمكن كل من بوتاس (ألفا روميو) و تسونودا (ألفا تاورى) من العودة إلى منصات الصيانة لإصلاح سيارتيهما بعد إشهار العلم الأحمر وتوقف السباق لما يقرب من ساعة كاملة. ومع إعادة إنطلاقة السباق بعد ساعة من إنطلاقته الأولى وبنفس ترتيب تأهيلات السبت – بسبب عدم إستكمال اللفة الأولى عند إشهار العلم الأحمر - ليحافظ فى البداية ساينز على تصدره متبوعاً بفيرستابن ثم لوكلير الذى تصادم بشكل خفيف مع بيريز مما أضر بجناح سيارته الأمامى ، فيما أضطر بيريز لدخول منصات الصيانة لإستبدال جناحه الأمامى وعودته للسباق بالمركز السابع عشر والأخير....

إستمرت المنافسات بعد ذلك بقوة بين الشد والجذب بين كافة المتسابقين وخاصة لمن هم بالمقدمة ، ولتلعب إستراتيجيات تغيير الإطارات لعبتها من جانب ، وإنسحاب عدد من المتسابقين من جانب آخر كان آخرها متسابق آلبين (إيستبان أوكون) الذى توقف بمسار الحلبة باللفة الـ 37 مما إستتبع دخول سيارة الأمان وهو ما خلط الأوراق من جديد تسبب فى مسارعة الفرق بتغيير الإطارات من جديد حيث كان أكبر الخاسرين بتلك الخطوة لوكلير (فيرارى) الذى تراجع من تصدره لصالح زميله بالفريق (ساينز) ... فيما عانى فيرستابن من تراجع أداء سيارته لينهى سباقه بالمركز السابع خلف العنيدين فرننادو ألونسو (آلبين) ولاندو نوريس (ماكلارين) اللذان جاءا بالمركزين الخامس والسادس على التوالى

من ناحية أخرى ، أدى تغيير إطارات متنافسى المقدمة بالنوعية السوبر ملساء (الحمراء) – فيما عدا لوكلير المتصدر وقتها والذى أبقاه فريقه على الإطارات القاسية (البيضاء) والتى كانت متداعية مما أدى لتراجعه للمركز الرابع والذى أنهى سباقه معه – مما فتح الباب أمام سيانز للتصدر من جديد ومن خلفه الآتى من الخلف ببداية السباق سيرجو بيريز (ريد بُل) الذى حل ثانياً ، فيما تمكن هاميلتون (مرسيدس) من تأكيد أحقيته بالحصول على المركز الثالث على منصة التتويج.... وليستمر فيرستابن بعد هذا من تصدر نقاط بطولة السائقين وكذلك إستمرار فريق (ريد بُل) فى تصدر نقاط بطولة الفرق.