Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
ختام بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي في مدينة سول الكورية الجنوبية يشهد فوز السائق ستوفل فاندورن وفريق مرسيدس إي كيو بلقبي السائقين والصانعين
ختام بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي في مدينة سول الكورية الجنوبية يشهد فوز السائق ستوفل فاندورن وفريق مرسيدس إي كيو بلقبي السائقين والصانعين
  • الإداره
  • 23/08/2022
  • 157

تمكن السائق ستوفل فاندورن من إحراز المركز الثاني ضمن سباق جائزة هانا بانك سول للسيارات الكهربائية، ليضمن بذلك لقب السائقين ضمن بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي لموسم 2021/22 E ويضمن بطولة العالم للفرق لصالح فريق مرسيدس – إي كيو. وفي يوم بالغ الأهمية ضمن بطولة الفورمولا إي، حقق السائق إدواردو مورتارا من فريق (روكيت فينتوري ريسينج) الفوز السباق رقم 100 في أول بطولة عالمية لرياضة السيارات الكهربائية في العالم. ويمثل لقب الموسم الثامن الذي أحرزه فاندورن أيضاً نهاية حقبة الجيل الثاني Gen2 في بطولة الفورمولا إي، فيما تستعد سيارة السباق من الجيل الثالث Gen3 لخوض الموسم المقبل باعتبارها أخف سيارات السباق الكهربائية وزناً وأكثرها قوة وكفاءة على الإطلاق. وفي أول حضور لبطولة الفورمولا إي في العاصمة الكورية الجنوبية سول كان فاندورن يبذل جهده لإنهاء اللفة الأولى دون مشاكل والسعي لإكمال السباق كله، ليتمكن أخيراً من الوصول بسيارة سيلفر أرو 02 إلى خط النهاية في المركز الثاني. وكان لدى السائق ميتش إيفانز من فريق (جاغوار تي سي إس) فرصة للتفوق على فاندورن. ولكن صعود فاندورن لمنصة التتويج الثامنة له هذا الموسم - أكثر من أي سائق آخر - أثبتت أنها كافية لإحراز لقب السائقين الأول ومنح لقب بطولة الصانعين لصالح فريق مرسيدس.

سيطر مورتارا على السباق بمجرد وصوله إلى المقدمة بعد انطلاقة مذهلة والتفافه أمام السائق أنطونيو فيليكس دا كوستا من فريق (دي إس تيكيتاه) في اللفة الثالثة. ومن هناك استطاع أن يزيد الفارق، فيما أنهى السائق القادم من موناكو السباق في المركز الثاني، وبذلك حل مورتارا في المركز الثالث في ترتيب بطولة السائقين. وصل جايك دينيس من فريق (أفالانش أندريتي) إلى المركز الثالث بقوة، رغم أنه تعرض لعقوبة خمس ثواين بعد الاقتراب من دا كوستا. اختتم روبن فرينز من فريق (إنفيجن ريسينج)، وأوليفر أسكو من فريق (أفالانش أندريتي)، وجان إريك فيرن من فريق (دي إس تيكيتاه) ضمن المراكز الستة الأولى، مع وصول إيفانس في المركز السابع مع نهاية السباق. ولم يتمكن أي سائق آخر من التفوق على إيفانز الذي حقق الفوز في أربعة سباقات هذا الموسم، ولكن المستوى الثابت الذي أظهره فاندورن، الذي أحرز فوزاً واحداً فقط، مع صعود منصات التتويج ثمان مرات، ساعده على إحراز لقب البطولة. كان الموسم الثامن هو الأطول حتى الآن في تاريخ بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي مع إقامة 16 سباقاً على حلبات 10 مدن عالمية، وهي الدرعية، ومكسيكو سيتي، وروما، وموناكو، وبرلين، وجاكرتا ومراكش، ونيويورك، ولندن، وسول، حيث انضمت جاكرتا وسول للمرة الأولى إلى بطولة الفورمولا إي E.

وتشهد بداية عصر الجيل الثالث مع انطلاق الموسم التاسع تطور مستوى بطولة الفورمولا إي أكثر من أي وقت مضى مع تقويم مؤقت يضم 18 سباقاً في 13 مدينة. يبدأ الموسم في 14 يناير في مكسيكو سيتي ويستمر في الدرعية، وحيدر أباد، وساو باولو، وبرلين، وموناكو، وسيول، وجاكرتا، وروما، ولندن. وسيتم الإعلان عن ثلاث مدن مضيفة لسباقات جائزة السيارات الكهربائية في وقت لاحق من هذا العام، في حين أن كلاً من حيدر أباد وساو باولو ستستضيفان السباقات للمرة الأولى. وتدخل شركة ماكلارين ريسينخ عالم بطولة الفورمولا إي للمرة الأولى، حيث تحل بدلاً من فريق مرسيدس- إي كيو الفائز باللقب، فيما تعود مازيراتي إلى رياضة السيارات للمرة الأولى منذ عقود. كما تعود أيضاً شركة ABT إلى بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي. وفي تعليق له، قال ستوفل فاندورن، من فريق مرسيدس إي كيو: "نحن أبطال العالم؛ إنه أمر رائع! أفضل شعور على الإطلاق. ما عليك سوى إلقاء نظرة على الموسم الذي شهدناه – المستوى الثابت والسيارة كانا رائعين، لقد قام الفريق بعمل مذهل. أعتقد أن كل فرد منا يستحق هذا الإنجاز. ما حققناه هو أمر مميز بالتأكيد. لقد كان ميتش يحاول التقدم طوال الوقت. الأمر نفسه مع إيدو - كانوا حاضرين طوال الوقت. كان الأمر يتعلق حقاً بالاتساق والمستوى الثابت في النهاية، لقد حققوا جميعاً انتصارات أكثر مني، لكن أعتقد أنني أمتلك أكبر عدد من مرات صعود منصة التتويج. كان من الصعب التركيز لأن السرعة في النهاية كانت عالية جداً، كنت أعرف أن جايك قد تعرض لعقوبة خمس ثواني، لذلك كان عليّ أن أبقى قريباً منه بما يكفي لتأمين المركز الثاني. لقد كان يوماً رائعاً، كان هناك الكثير من التركيز. لقد بذلت قصارى جهدي خلال هذا العام. إلى جانب الجهد الهائل الذي بذله الفريق بأكمله. إنه أمر لا يصدق".

وقال إدواردو مورتارا، من فريق فينتوري ريسينج: "كان اليوم إيجابياً للغاية، ما زلت أشعر بالإحباط الشديد لأننا لم نتمكن من تأمين أي نقاط في آخر سباقين في عطلة نهاية الأسبوع - أشعر بالإحباط الشديد من ذلك. أنا ممتن للغاية للفريق على إعطائي هذه السيارة القوية، لقد قضينا موسماً رائعاً وإنهاؤه بهذا الشكل هو حقاً ما أحتاجه وما نحتاجه. نحن عادة أفضل في السباق مما نحن في التصفيات، لذلك عرفت إذا كان بإمكاني أن الانطلاق من المقدمة، فسنقدم أداءً جيداً في السباقات. كما أن ذلك ساعدنا أيضاً على إدارة درجات الحرارة التي كانت مرتفعة. لذلك، نعم كان يوماً رائعاً