Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
ريد بُل إزدادت إقتراباً من الفوز ببطولة الصانعين
ريد بُل إزدادت إقتراباً من الفوز ببطولة الصانعين
  • الإداره
  • 11/09/2022
  • 68

إنطلاقاً من المركز السابع بعد إرجاعه خمسة مراكز – عن مركز تأهله الثانى بالتأهيلات الرسمية - بسبب عقوبة تغيير بعض الأجزاء الميكانيكية بسيارته ... تمكن فيرستابن من إنهاء السباق الإيطالى بالمركز الأول خلف سيارة الأمان، فيما لحقه على منصة التتويج كل من لوكليرك سائق فيرارى بالمركز الثانى والذى إنطلق من المركز الأول ببداية السباق ، وليأتى من خلفهما جورج راسيل سائق مرسيدس بالمركز الثالث بعد أن كان قد إنطلق من مركز الإنطلاق الثانى ببداية السباق. كانت التجارب الحرة والتأهيلات الرسمية ليومى الجمعة والسبت قد شهدت تنافساً ملحوظاً بين متسابقى فريق فيرارى مع لوكليرك وساينز على التوالى بمقابل منافسة شبه فريدة مع سائق ريد بُل وحامل لقب الموسم السابق – ماكس فيرستابن، ولتنتهى بتصدر لوكليرك فى التأهيلات النهائية ومن خلفه كل من فيرستابن وساينز على التوالى ، بينما أدت مجموعة العقوبات على السائقين بسبب إستبدال العديد من الأجزاء الميكانيكية بسياراتهم .. إلى تراجعهم بمراكز الإنطلاق وأولهم فيرستابن .. ليبقى لوكلير بمركز الإنطلاق الأول وليأتى بمركز الإنطلاق الثانى سائق مرسيدس جورج راسيل ، ومن خلفهما بصف الإنطلاق الثانى كلا سائقى ماكلارين مع نوريس وريكاردو على التوالى... ومع إنطلاقة سريعة للسباق يوم الأحد ... تمكن لوكليرك من تثبيت تصدره للسباق ومن خلفه راسيل ، فيما تمكن فيرستابن خلال اللفة الأولى فقط من القفز إلى المركز الثالث من خلفهما منطلقاً من المركز السابع. ومع مرور 13 لفة من لفات السباق قام لوكليرك بإستبدال إطاراته الملساء (الحمراء) بالصفراء المتوسطة ليقفز ماكس فيرستابن لمقدمة السباق والذى وضع فريقه (ريد بُل) إستراتيجية توقف واحدة بوسط لفات السباق ... بعكس إستراتيجية فيرارى التى كانت تستهدف وقفتين لمتسابقها لوكليرك. ومع القسم الثانى من لفات السباق أعاد فريق فيرارى تغيير إطارات سيارة لوكليرك بأخرى ملساء (حمراء) بعد أن كان قد سبقه فيرستابن بتغيير إطاراته بالوقفة الوحيدة المخططة بأخرى متوسطة (صفراء) وليبقى فيرستابن متصدراً للفات السباق وبفارق تنافسى مريح ، ولتستمر هذه المنافسة إلى ما قبل نهايات السباق... فى الوقت نفسه الذى أبدى فيه كل من ساينز وهاميلتون أداءاً غير عادى .. حيث تمكن هاملتون سائق مرسيدس من إنهاء سباقه بالمركز السادس منطلقاً من المركز التاسع عشر ، فيما تمكن ساينز سائق فيرارى من إنهاء سباقه بالمركز الرابع منطلقاً من المركز الثامن عشر. ومع وصول السباق إلى ما قبل إنتهاءه بخمسة لفات ، توقفت سيارة ريكاردو (الماكلارين) .. وهو ما إستتبع دخول سيارة الأمان ، وبالتالى الإبقاء على حالة مراكز السباق على حالها حيث أقر منظمى السباق أن ينتهى السباق خلف سيارة الأمان لحين رفع سيارة دانيال ريكاردو – المتأخر - من مسار الحلبة ، ليؤكد بالنهاية فيرستابن فوزه بالسباق ومن خلفه أول الخاسرين لوكليرك ثانياً بينما تبعهما ثالثاً جورج راسيل على منصة التتويج. ومع هذه النتيجة للسباق أكد فيرستابن إستمرارية صدارته لبطولة السائقين مع 335 نقطة وبفارق يبلغ 119 نقطة عن منافسه لوكليرك الذى بلغ رصيده 216 نقطة ، فيما إقترب فريق ريد بُل من حسم لقب بطولة الصانعين مع رصيد بلغ 545 نقطة وبفارق 139 نقطة عن فريق فيرارى الذى وصلت حصيلة نقاطه بعد الجولة الإيطالية إلى 406 نقطة.