رئيس مجلس الإدارة
Mohamed Aly Hassan
تيسلا تعلن الحرب على كل شركات السيارات في أمريكا
تيسلا تعلن الحرب على كل شركات السيارات في أمريكا
  • المحرر
  • 30/03/2021
  • 30

طلبت تيسلا من محكمة استئناف أمريكية إعادة فرض عقوبات الانبعاثات التي وضعها الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، والتي ستؤدي لمضاعفة الغرامات الحالية في حالة الفشل في الالتزام بمتطلبات صرفية الوقود في السيارات. ويُذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أجّل تطبيق العقوبات المضاعَفة حتى 2022، وهو ما وصفته تيسلا بـ "قرار غير قانوني، وسيهمش قيمة الحوافز الموجهة لصانعات السيارات الكهربائية". ويُذكر أن إدارة الرئيس الحالي جو بايدن رفضت طلبت تيسلا بإعادة فرض العقوبات بشكل فوري، متعللة بإجراء تحقيقات داخلية في قرار ترامب لتأجيل مضاعفة العقوبات، وتتوقع الإدارة الانتهاء من التحقيق خلال 6 أشهر. بالطبع شركات السيارات نفسها تعارض طلب تيسلا بفرض عقوبات مضاعفة.. ويُذكر أن من أهم مصادر دخل تيسلا هو بيع رصيدها أو ائتمانها الكربوني للشركات الأخرى التي فشلت في الالتزام بمتطلبات الانبعاثات وصرفية الوقود. من الواضح أن تيسلا ستستفيد بشكل مباشر في حالة فرض غرامات مضاعفة على شركات السيارات المخالفة لقيود الانبعاثات، مع توقعات بأن يؤدي ذلك لارتفاع أسعار الرصيد الكربوني المخزن لدى شركات السيارات الكهربائية بشكل خاص مثل تيسلا. وتطلب 11 ولاية أمريكية من جميع شركات السيارات الالتزام بقيود صارمة في الانبعاثات الكربونية، مع إعطائهم رصيد أو ائتمان كربوني غير مسموح بتجاوزه في اي حال من الاحولا حفاظا علي البيئة و عند تجاوزه تستطيع الولاية غلق المصنع لأجل غير مسمي، مع السماح ببيع وشراء الرصيد الكربوني بين الشركات.