Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
أزمة داخل آبل بسبب سيارتها للقيادة الذاتية
أزمة داخل آبل بسبب سيارتها للقيادة الذاتية
  • القاهرة - خاص
  • 01/05/2021
  • 35

كشفت تقارير صحفية عن وجود أزمة داخل شركة آبل الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة الهواتف الذكية والأجهزة الإليكترونية بسبب سيارتها للقيادة الذاتية. ولم تصل آبل حتى الآن إلى اتفاق مع أي شركة كبرى من شركات السيارات من أجل تصنيع سيارتها الجديدة وهو الأمر الذي بدأ في وضع ضغوطاً على الشركة الأمريكية الشهيرة في مجال التكنولوجيا

والتزمت آبل الصمت خلال الأشهر السابقة ورفضت الإفصاح عن تفاصيل مفاوضاتها مع الشركات على أمل الوصول لاتفاق نهائي قابل للتنفيذ. ووصفت التقارير شركة آبل خلال هذه الفترة بـ"اليائسة" في البحث عن شريك لتصنيع السيارة. وتذكر بعض التقارير بأن آبل تتفاوض خلال هذه الفترة مع شركة فوكسكون العالمية المتخصصة في مجال الإليكترونيات من أجل الوصول إلى شراكة بينهما تساهم في ظهور سيارة آبل الكهربائية المنتظرة. فيما لم يذكر التقرير في حالة الوصول للاتفاق بين آبل وفوكسكون فمن سيصنع السيارة بشكل عملي حتى الآن! وتتحدث بعض التقارير الأخرى عن نقاشات بين آبل مع شركة إل جي وشركة ماجنا الكندية المتخصصة في مجال تكنولوجيا التنقل وصناعة السيارات لإنتاج سيارة آبل للقيادة الذاتية. وارتبط اسم آبل خلال الفترة السابقة بالعديد من شركات السيارات مثل كل من هيونداي وكيا ونيسان ولكن يبدو بأن هذه المفاوضات لم تصل إلى نقطة التقاء جيدة بين الشركة الأمريكية وشركات السيارات. ويبقى احتمال ظهور سيارة آبل بحلول عام 2024 أو العام الذي يليه في حالة استمرار صعوبات آبل في البحث عن شريك لها. فيما قد تظهر سيارة آبل بشكل أسرع في حالة الوصول لاتفاق بين آبل وإل جي وماجنا على تصنيع السيارة. وربما يعتبر وصول آبل لاتفاق مع شركة فوكسكون يعد بمثابة الفرصة الجيدة خاصة وأنها تعمل على إنشاء خطوط إنتاج للسيارات الكهربائية في قارة أمريكا الشمالية. وينتظر بأن تتخذ فوكسكون قرارها بشأن موقع مصنعها الرئيسي في أمريكا الشمالية بحلول صيف عام 2021