Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
BYD  الشركة الأولى لإنتاج السيارات ذات الطاقة النظيفة كليا في العالم
BYD الشركة الأولى لإنتاج السيارات ذات الطاقة النظيفة كليا في العالم
  • القاهرة -خاص
  • 09/04/2022
  • 166

أنها ليست رؤية السوق الصينى للسيارات ولكنها امال يرجو الجميع الوصول إليها في حينها وتسعى الشركات الصينية إلى تقديم موديلات وطرازات كثيرة بالوقود الأحفوري مع تقديم بعض طرازات من السيارات الكهربائية على الرغم من أن شركة صناعة السيارات الصينية BYD ، المدعومة من المستثمر الأسطوري وارن بافيت ، قد أعلنت أنها توقفت عن إنتاج السيارات التقليدية التي تعمل بالوقود الأحفوري مؤخراً ، إلا أن تحول إنتاجها بالكامل إلى السيارات الكهربائية والهجينة القابلة للتوصيل بالكهرباء يعد تطورا طبيعيا ، بالنظر إلى أن سيارات الطاقة الجديدة تهيمن على أرقام مبيعات الشركة. ومع ذلك ، من المتوقع أن تستحوذ مركبات البنزين على حصة الأسد في سوق السيارات بشكل عام لبعض الوقت في المستقبل ، حسبما قال المحللون حققت BYD في الشهرين الأولين من هذا العام ، ارتفاعاً بمبيعات سيارات الطاقة الجديدة بنسبة 494 في المائة مع 181،451 وحدة ، مما أعطى الشركة المركز رقم 1 في سوق سيارات الطاقة الكهربائية الصيني. في المقابل، باعت الشركة 5,049 سيارة تعمل بالبنزين أو 2.7 في المائة من إجمالي عمليات التسليم، وهو رقم بعيد كل البعد عن نسبة 18 في المائة، أو الـ  136,348 سيارة تعمل بالبنزين، طوال العام الماضي. ومن ثم فقد أصبحت BYD أقل قدرة على المنافسة في قطاع السيارات التي تعمل بالبنزين مقارنة بالعلامات التجارية المحلية الأخرى مثل Changan أو Geely ، ناهيك عن العلامات الدولية ، لكنها تقودهم جميعا في مبيعات السيارات الكهربائية. وصرح مصدر مسؤول بشركة BYD بالرغم أننا الآن أول شركة لصناعة السيارات في العالم ننسحب من قطاع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري ، إلا أننا سنواصل إنتاج وتوريد المكونات للمالكين الحاليين لهذه السيارات وتوفير ضمانات الخدمة وما بعد البيع لهم. هذا ، وقد شكلت السيارات الكهربائية الجديدة 19 في المئة من السوق الصينية البالغة 4.27 مليون وحدة في الشهرين الأولين، حسبما أظهرت بيانات من الرابطة الصينية لمصنعي السيارات ، فيما قال تشانغ شيانغ - الباحث في جامعة شمال الصين للتكنولوجيا في بكين: "لذلك، من خلال الإعفاء من عبء السيارات التي تعمل بالبنزين، تسلط BYD الضوء على انتقالها من شركة لصناعة السيارات إلى "شركة تكنولوجية" كما فعلت الشركتان الناشئتان الشهيرتان (تسلا) و (نيو) في الماضي". وفي الصين ، تعد Tesla المنافس الرئيسي لشركة BYD ، وعادة ما تكون الوصيف لأنها تدير وحدة إنتاج محلية في شنغهاي. كما تشهد الشركات الناشئة الصينية من (نيو) إلى (إكسبينغ) نموا في مبيعاتها الشهرية لتتجاوز 10 آلاف وحدة، مع إدخال المزيد من الموديلات والثقة المتزايدة من مشتري السيارات البارعين في التكنولوجيا. ومن جانبه قال تشانغ هونغ - المسؤول في جمعية تجار السيارات الصينية ، إن خبرة BYD هي أساسا في NEVs وكانت نماذجها الإضافية غير متوفرة. "لذلك ، ليس من المستغرب أن تتخذ BYD القرار لإنتاج NEVs فقط من الآن فصاعدا." ومن جانبها ، قالت BYD إن تقنية ( DM-i) الخاصة بها مكنت نماذجها من الحصول على مدى يزيد عن 1000 كيلومتر بشحنة كاملة واحدة ، وبالتالي مساعدتها على استكشاف السوق حيث مرافق الشحن قليلة. وعلى الرغم من تحركات BYD ، لم تصدر شركات صناعة السيارات الأخرى خططا لتحذو حذوها. إنهم ليسوا في وضع يسمح لهم بوقف إنتاج ومبيعات سيارات البنزين ، على الرغم من أن لديهم خططا طموحة لكهربة سياراتهم ، فيما قالت (جريت وول موتورز) - أكبر شركة لصناعة سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الصغيرة في الصين، إن السيارات التي تحتوي على شكل من أشكال الكهرباء على الأقل ستشكل 80 في المائة من مبيعاتها بحلول عام 2025.وفي العام الماضي، كان الرقم حوالي 11 في المائة من إجمالي مبيعاتها.... فى الوقت نفسه الذى رأت (جيلي)، التي تمتلك شركة فولفو السويدية لصناعة السيارات وأسهما في مرسيدس- بنز، أن سيارات الكهرباء الجديدة تمثل 7.5 في المائة فقط من عمليات تسليم 1.33 مليون وحدة في عام 2021. وبدورها علقت الرابطة الصينية لمصنعي السيارات إنها تتوقع أن تصل مبيعات السيارات الجديدة هذا العام إلى 5 ملايين سيارة في البلاد، ارتفاعا من 3.5 مليون وحدة في عام 2021 ، كما قالت الجمعية إن ذلك سيمثل حوالي 18 في المائة من ما يقدر بنحو 27.5 مليون سيارة سيتم بيعها في الصين ، أكبر سوق للسيارات النظيفة في العالم.