Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
الاستشاري ياسر صبري.. يكتب نقص الرقائق الالكترونية
الاستشاري ياسر صبري.. يكتب نقص الرقائق الالكترونية
  • ياسر صبري
  • 30/08/2021
  • 152

تواجه الشركات المصنعة للسيارات وشركات التكنولوجيا العملاقة منذ أشهر أزمة سببها الصعوبات في التزود بأشباه الموصلات والتي تشمل الرقائق التي تسمح للأجهزة الإلكترونية بالتقاط البيانات وتخزينها، و لذلك فقد أجبرت العديد من الشركات المصنعة للسيارات في العالم من إغلاق بعض مصانعها وتخفيض إنتاجها بسبب ايقاف انتاج تلك الرقائق خلال بداية جائحة كورونا، مما ادى الى نقصها مع زيادة الطلب عليها من شركات السيارات والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر ومشغّلات ألعاب الفيديو و الالكترونيات، ما ادي الي زياده اسعارها نظرا لعدم توافرها مع زياده الطلب عليها من قبل الشركات المصنعة. هناك سؤال يسأله الكثيرون فى مجال السيارات.. لماذا لايمكن تصنيع المزيد من الرقائق الالكترونية لتلبية الطلبات وسد العجز فى انتاجها ؟ تتطلب صناعه الرقائق الالكترونية استثمارات ضخمة بمليارات الدولارات، كما أنه يستغرق بناء مرافق تصنيع أشباه الموصلات سنوات عدة، حيث تشكل شركات Samsung الكورية و Intel الأميركية و TSMCالتايوانية، النصيب الأكبر من هذه الصناعة وعندما تأثرت هذه الشركات الثلاث تأثر سوق الرقائق الإلكترونية بالكامل، ويتضح تأثيرهذه الشركات الثلاث من معرفة أن 80% من مصانع السيارات تستورد الرقائق الإلكترونية من تلك الشركة التايوانية. يذكر أن السيارة الواحدة في المتوسط تحتوي على ما بين 50 و150 وحدة من تلك الرقائق الإلكترونية، إلا أن سوق أشباه الموصلات كانت بالأساس تحت الضغط بفعل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث عملت الصين على نيل المزيد من الاستقلالية في هذا المجال عبر إنشاء صندوق بنحو ثلاثين مليار دولار لدعم تلك الصناعة، فالصين أكبر مستورد ومستهلك لأشباه الموصلات في العالم وعلى الرغم من ذلك فإنها لا تنتج سوى 16% منها مما دفعها إلى التخطيط لإنتاج 70% من احتياجاتها بحلول عام 2025.