Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
تحية تقدير لجنرال موتورز والمنصور للسيارات ...... تصنيع السيارات الكهربائية اصبح قريب ..
تحية تقدير لجنرال موتورز والمنصور للسيارات ...... تصنيع السيارات الكهربائية اصبح قريب ..
  • كتب . محمد على
  • 29/12/2021
  • 539

ليس عيبا ان يكون لديك حلم تسعى الى تحقيقة والسعى الى ان يرى النور ولكن الاصعب ان يكون هذا الحلم كارثى مما يجعلة بعد تحققة كابوس لا تستطيع على الاطلاق الخروج منه ... ارى ان السيارة الكهربائية وتصنيعها فى مصر حلم جميل رائع اهدافة رائعة والمبتغى منه افق من افاق النجاح والتنمية . ولكن التخبط الغريب الغير مبرر فى امكانية تصنيع سيارة فى مصر لا ينم الا اننا لا نمتلك اقل اقل مهارات الادارة والاتفاق . وقد ظهر هذا واضحا فى تجربة السيارة E70 التابعة الى شركة دونج فينج الصينية والتى استمرت شهور والنهاية فشل كبير فى الاتفاق بعد حالة من الترويج والحماسة والتطلع الى ريادة غائبة عن مصر سيدة الريادة فى افريقيا والوطن العربي فى تصنيع السيارات بعد ان كانت لها المبادئة فى العقد السادس من القرن الماضي فى مصنع من اكبر مصانع التصنيع للسيارات فى افريقيا النصر للسيارات . الا اننا عشنا حلم غير حقيقى للاسف . الا اننا نعود وبقوة للحلم مرة اخرى ولكن مع اطراف قوية وادارات تستطيع ولا تبالغ تسعى للانجاز وليس اللجان وعقود الاهتمام والتشاور والتفاهم دخلت علينا جنرال موتورز الامريكية بالتعاون مع وكيلها المصري المنصور للسيارات . للاعلان عن دخول عالم تصنيع السيارات الكهربائية وتقديمها للسوق المصرى حيث كان الاجتماع والتشاور والاتفاق ليتم الاعلان عن البدء فى مشوار التصنيع لطراز من 13 طراز سيتم طرحها حول العالم من جنرال موتورز ليكون هو الانطلاقة لها فى السوق المصرى الطراز الذى سيتم تقديمة والذى تم عرضة على معالى رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولى نتاج تعاون بين جنرال موتور وشركة سايك وويلنج موتورز وهى سيارة هاتشباك صغيرة للغاية بثلاث ابواب واربعة مقاعد وقد حملت السيارة بمحرك امامى يولد 18 حصانا تقريبا وعزم دوران 85 نيوتن متر والذى يحقق سرعة قصوى 100 كيلو متر فى الساعة ولكن الاهم من معلومات هو القادم السيارة تقدم بخيارين لحزمة البطاريات الاول 9.2 كيلو واط والذى يمنح السيارة فترة سير تصل الى 120 كم فى الساعة والاختيار الثانى بطارية 13.5 واط تمنح السيارة مساحة سير تصل الى 170 كيلو متر ويقال ان هناك سعر مبدئى لها قد يصل الى 70 الف جنيها ... السؤال الاهم هنا هل سيكون لهذه السيارة فعلا مردود بيعي للمواطن فى مصر وهل مسافة 120 كيلو فى الشحنة الواحدة او 170 كيلو سيكون ايضا لة مردود مشجع لدى المواطن المصرى . والغريب ان فترة شحن السيارة لم يتم الاعلان عنها واعتقد ان السيارة سيكون فترة شحنها تصل من نصف ساعة الى ساعة واعتقد ان هذه الفترة جيدة للغاية ومناسبة ولكن مع كم السيارات التى من المتوقع لهذه السيارة فى ظل الدعم الذى سيتم منحة من قبل الحكومة لملاك هذا النوع من السيارات هل سيكون فعليا على ارض الواقع المحطات الخاصة بالشحن ستستوعب كم السيارات التى قد تتواجد فى مكان واحد للشحن خاصة وان السيارات التى سيتم تقديمها ستكون سيارات مدن وقد تكون وسيلة للتنقل داخل التجمعات السكنية الصغيرة او المدن التعاونية الجديدة مما يتطلب فعليا خطة كبري قومية لزيادة نسبة محطات الشحن وان تكون هناك محطات شحن خاصة فقط للسيارات الكهربائية سواء على الطرق الرئيسية او فى داخل التجمعات السكانية او بالقرب من المناطق الصناعية الكبري وان يكون فى المحطة اكثر من 50نافذة للشحن اى ان هناك امكانية لشحن 50 سيارة فى المرة الواحدة مما يقلل بالطبيعى وقت الانتظار ومن الممكن ان تستفيد الحكومة بعمل انشطة محيطة بمحطات الشحن يستفيد منه المواطن طوال فترة الشحن وايضا الحكومة . لو حقا ما تم الاعلان عنه عند التقديم الاولى للسيارة الصينية E70 من ان هناك مشروع لانشاء 3 الاف محطة شحن على مستوى الجمهورية بعضها يتبع الحكومة والبعض الاخر بنظام حق الانتفاع والايجار سيكون هناك امل كبير لنجاح السيارات الكهربائية فى مصر وارى ان جنرال موتورز من اجل استمرار هذا الاستثمار ونجاحة فى بلد كبير كمصر والسعى الى استغلال مصنع جنرال موتورز فى مصر ان تدخل هى الاخرى مع وكيلها المنصور فى انشاء هذه المحطات والشواحن التى من الممكن ان تشحن اكثر من سيارة فى وقت واحد .... الامر لن يقف عند سيارة جنرال موتورز والمنصور للسيارات فقط بل هناك شركات اخرى ذهبت الى نهج استقدام سيارات كهربائية فى سبيل التجربة وعرضها على المواطن المصرى بالرغم من ان هناك شركات فشلت تجربة السيارة الكهربائية بعد تقديمها فى مصر وكان لديهم الامل فى انطلاقة قوية الا ان عدم الاقبال من العملاء او عدم الترويج لها بشكل جيد دعائيا للعميل كان وراء فشلها بالرغم من انها سيارات عالمية الاداء وزات شحنات كبيرة وكيلو مترات اكبر منها سيارات كورية واخرى اوروبية تم تقديمها خلال السنوات الماضية . الامل ثم الامل فى سعى جادى وقوى لتغير منظومة النقل الخاص والتخلص من براثن التلوث فى وقت يجتمع العالم بمشاركة مصر ممثلة فى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تغير نسبة ثانى اكسيد الكربون فى الغلاف الجوى والتى من اهم مصادرة عوادم وسائل النقل ليس فى مصر فقط ولكن حول العالم . فى النهاية عايز رأى خاص منى انا اشجع السيارات الهايبرد اكثر من السيارات الكهربائية اولا انها لا تحتاج محطات شحن كهربائى وبالتالى يتم شحن الكهرباء او بطاريات السيارة من خلال محرك صغير للغاية ولا تدخل السيارة محطة البنزين للتفويل الا قليلا جدا مما يوفر حجم كبير من الكميات المخصصة للسيارات كوقود حارق وثانيا تقليل نسبة ثانى اكسيد الكربون فى الجو ... السيارات الهايبرد هى الحل الامثل للمستقبل القريب حتى يتم فعلا انشاء بنية تحتية كبري لاستيعاب الكم المنتظر من السيارات الكهربائية ذات الحجم الصغير والسعة المتوسطة والسعر المناسب من وجهة رأى المجلة