Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
باخا أراغون إسبانيا: السيف والظفيري والعبيدان بألوان فريق "ساوث رايسينغ
باخا أراغون إسبانيا: السيف والظفيري والعبيدان بألوان فريق "ساوث رايسينغ
  • المحرر
  • 17/07/2021
  • 236

يتحضّر فريق "ساوث رايسينغ" للمشاركة في باخا أراغوان إسبانيا، الجولة الخامسة من كأس العالم للراليات الصحراوية باخا، وفي صفوفه 3 فرق عربية على متن "كان ـ آم" في فئتي "تي4" مع السّعودي صالح السيف والكويتي مشاري الظفيري، و "تي3" مع السّائقة السعودية مشاعل العبيدان .

 

ست سيارات هي حصيلة مشاركة فريق "ساوث رايسينغ" في الحدث الإسباني في فئتي "تي3" و"تي4"، من بينها 3 فرق عربية تتوزع على الشكل التالي: السعودي صالح السيف مع ملاحه الإسباني أوريول فيدال، الكويتي مشاري الظفيري مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري، والسّائقة السعودية مشاعل العبيدان إلى جانب الملاح المخضرم الإماراتي علي ميرزا. يتضمن باخا أراغون الّتي تبلغ مسافته الإجمالية تبلغ 829.95 كيلومتراً، مع قسمين بمسافة 539.36 كيلومترًاً، على أن تنطلق المنافسات يوم الجمعة 23 الحالي مع 180 كيلومتراً، وتنتهي مع القسم الثاني الذي يتألف من مرحلتين بطول 151 كلم و208.36 كلم قبل وصول الأطقم إلى خط النهاية في مدينة تيريول. يحتل السعودي السيف المتألق في رالي داكار على أرضه مطلع العام الحالي المركز الثاني في الترتيب العام لفئة "تي4" برصيد 64.5 نقطة وبفارق 5 نقاط عن المتصدر الفرنسي كلود فورنييه، الفائز في باخا روسيا والذي تمكن من حصد النقاط في الجولات الثلاث التي أقيمت في الشرق الأوسط (دبي والشرقية والأردن). يقول السّائق السعودي الذي يحتلّ أيضاً المركز الخامس في الترتيب العام لكأس العالم مع 27.5 نقطة: "شاركت في كأس العالم للباخا منذ الجولة الثانية بعدما لم أتمكن من الذهاب إلى روسيا، وهذا هو السبب الذي جعلني أحتل المركز الثاني في فئة "تي4" والحمدلله كان التوفيق حليفي في الجولة الثالثة في الشرقية حيث حللت أوّل في "تي4" وكذلك في الأردن، وكان ترتيبي جيداً في الترتيب العام في الشرقية حيث حللت ثالثًا والمركز الرابع العام في باخا الأردن". وتابع: "هذه النتائج ممتازة جدًا بالنسبة لي في فئة "تي4" وبإذن الله أتمكن من الفوز بكأس العالم والمستوى يرتفع تدريجيًا". وعن السّيارة التي يشارك على متنها، قال: "للاسف واجهتنا مشكلة بشأن سيارتي الّتي اعتدت المشاركة عليها في جميع الجولات وهي أيضاً من تصنيع "ساوث رايسينغ" ولكنها ملكي، من ناحية الشحن حيث ما زالت في الميناء من دون أن نتمكن من إخراجها، فاضطررت أن أستأجر سيارة من الفريق ذاته". وأضاف: "تأقلمت بشكل جيد جدًا على سيارتي السّابقة الّتي أضفت إليها لمساتي الخاصة، ولكن إن شاء الله تكون السيارة التي استأجرتها بالمستوى ذاته وأفضل". وأكد صالح السيف أن هدفه هو الفوز بلقب كأس العالم وأنه سيستعين في هذا الباخا بجهود الملاح فيدال لكن "للأسف لن يتمكن من الاستمرار معي في المنافسات لذا سيتحتم عليّ الاستعانة بملاح آخر بدءًا من جولة المجر. أنا سعيد جداً وحاليًا متواجد في إسبانيا حيث نخضع للتمارين ونتدرب في مناطق مناسبة أو شبيهة بمسارات باخا أراغون قبل أن نتوجه بعد يومين إلى أراغون حيث ستقام التجارب أيضاً...". وختم قائلاً: "أنا على أتم استعداد لتحقيق المركز الاوّل ورفع علم المملكة العربية السعودية والعرب عمومًا وتمثيلهم خير تمثيل في كأس العالم". في المقابل، يحتل الكويتي الظفيري بطل الشرق الأوسط لسيارات المجموعة "ن" والـ "أم آر سي2" ست مرات في مسيرته، المركز الثالث في فئة "تي4" للسيارات الخفيفة برصيد 57 نقطة خلف الفرنسي كلود فورنيه المتصدر ووصيفه السيف، والمركز الثاني في الترتيب العام لكأس العالم برصيد 30 نقطة خلف صاحب المركز الاوّل السعودي ياسر بن سعيدان (70.5 نقطة). وكان الظفيري غاب عن باخا روسيا وشارك في الأحداث التي أقيمت في الشرق الأوسط وهي دبي والسعودية والأردن. وكعادته لم يبخل الظفيري بالمعلومات لموقع "موتورسبورت.كوم" متحدثًا عن مشاركته قائلاً: "سنشارك في باخا أراغون إسبانيا مع فريق "ساوث رايسينغ" على متن كان ـ آم". وأجاب عندما سُئل عما إذا سبق له المشاركة في هذا الحدث: "كلا، هي المرة الأولى التي أنافس فيها في هذا الباخا ولم يسبق لي أن خضت سوى 3 راليات صحراوية وأغلبها كانت في المنطقة على مسارات صحراوية وكثبان رملية، أما هناك (في أراغون) فسيختلف الوضع بحسب المعلومات التي أملكها". وتابع: "سوف نقود وفقًا للملاحظات وكتيّب الطريق وليس بواسطة جهاز تتبع المسارات "جي بي أس" على أن يتم منحنا جهاز قياس المسافات، ما يعني أن الأمور ستكون جيدة نسبيًا بالنسبة لي". وعن الهدف من هذه المشاركة، أردف قائلاً: "الهدف هو إكمال الرالي والوصول إلى خط النهاية، فنحن نحتل المركز الثالث في فئة "تي4" والثاني في الترتيب العام وسنشارك في جميع الجولات، في المجر ومن ثم بولندا ورالي لبنان الدولي (ضمن بطولة الشرق الأوسط للراليات)، فإيطاليا على أن نراقب موقعنا في البطولة مع نهاية الجولة الأخيرة التي ستكون في البرتغال". وأضاف: "تتضمن كأس العالم للباخا 9 جولات على أن يتم احتساب 7 منها في الترتيب النهائي، ونحن لم نشارك في باخا روسيا مطلع العام الحالي، وما زال بإمكاننا أن نتغيّب عن جولة لذا سنرى ماذا سيحصل مع نهاية المنافسات والنتائج التي سنحققها في الأحداث الأربعة التالية". وأكد الظفيري أن الفريق على أهبة الاستعداد وهو بدوره جاهز للتحديات مع ملاحه الكواري المرافق الدائم له، وختم قائلاً: "للأمانة، هدفي هذا العام اكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة كي تكون مشاركتي في العام القادم رسمية وأقوى". في فئة "تي3" للسيارات النموذجية (بروتوتايب) ستكون السائقة الوحيدة المشاركة من المملكة العربية السعودية أيضاً وهي مشاعل العبيدان التي خطت خطواتها الاولى في عالم الراليات على أرضها وحيث ترعرت في باخا الشرقية، لتعود مرة جديدة إلى المراحل الخاصة مع الإماراتي ميرزا بألوان فريق "ساوث رايسينغ" الشرق الأوسط. يتحدث ميرزا عن هذه المشاركة قائلاً: "سأشارك مع السائقة مشاعل العبيدان بعدما حللنا في المركز الأوّل في فئة "تي3" في باخا الشرقية (في الفئة الوطنية) وسنكرر المشاركة معاً في الفئة ذاتها في باخا أراغون". وعن الفريق قال وهو في طريقه إلى برشلونة حيث سيقضي ثلاثة أيام قبل التوجه إلى أراغون: "هو فريق "ساوث رايسينغ" الشرق الأوسط لأن الفريق الأم بات لديه مجموعة في دبي وقد تمكنا من الحصول على اتفاق جيد مع مشاعل". ويُضاف إلى الأسماء العربية التي ستحمل ألوان فريق "ساوث رايسينغ" نجمة الراليات الاسترالية مولي تايلور (33 عاماً) المشاركة للمرة الأولى، على أن يجلس إلى جانبها الملاح دنيس زينز. وسبق لتايلور أن توجت بطلة استراليا للراليات عام 2016، كما أحرزت لقب بطولة بريطانيا للراليات للسيدات عامي 2009 و2010، وشاركت في بطولة العالم للراليات تحت لواء برنامج "بيريلي ستار" في عام 2011. ويجلس خلف مقود سيارة "كان ـ آم" لـ "ساوث رايسينغ" الطاقمان المؤلفان من البرتغاليين أليكسندر وبيدرو ري والليتوانيين روكاس باسيوسكي (21 عاماً) وميندوغاس ليليز. وتشهد "تي4" أيضاً مشاركة حامل اللقب العام الماضي الهولندي كيز كولن على متن "كان ـ آم"، إضافة إلى الثنائي الإسباني جيرارد فاريس وأرمون مونليون