Chief Editor : Mohamed Aly Hassan
Powered by automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt automobile magazine egypt
السويد تعلن التمرد علي تسلا  والشركة اصبحت في وضع صعب
السويد تعلن التمرد علي تسلا والشركة اصبحت في وضع صعب
  • الإداره
  • 20/11/2023
  • 67

ستوكهولم (رويترز) - تعهد عمال الرصيف في السويد يوم الجمعة برفض تفريغ سيارات تسلا (TSLA.O) في أي من موانئ البلاد مع قيامهم بتوسيع نطاق عملهم الصناعي تعاطفا مع مطالب عمال تسلا بإبرام اتفاقيات مفاوضة جماعية. ولا تصنع شركة تيسلا، التي شارك في تأسيسها الملياردير إيلون ماسك، في السويد، لكن سياراتها الكهربائية تتم خدمتها من قبل أكثر من 120 ميكانيكيًا تابعين لاتحاد IF Metall السويدي، الذي بدأ إضرابًا في 27 أكتوبر.

انضم عمال الرصيف إلى إضراب الميكانيكيين في 7 نوفمبر، مما أدى إلى إغلاق أكبر أربعة موانئ في السويد أمام سيارات تسلا. وتم توسيع ذلك ليشمل جميع الموانئ يوم الجمعة الساعة 12 صباحًا (1100 بتوقيت جرينتش). وقال متحدث باسم نقابة النقل، التي تعتبر عمال الرصيف أعضاء فيها، إن الموانئ السويدية غالبًا ما تشهد شحنة واحدة إلى ثلاث شحنات من سيارات تيسلا أسبوعيًا، ولكن لم تصل أي شحنات منذ بداية الإضراب. وقال المتحدث: "لذا فإن الحصار ناجح".

وتمكنت شركة تيسلا، ومقرها الولايات المتحدة، والتي أحدثت ثورة في سوق السيارات الكهربائية، من تجنب اتفاقيات المفاوضة الجماعية، التي تغطي الأجور والشروط، مع عمالها البالغ عددهم حوالي 127 ألف عامل، وكان ماسك صريحًا بشأن معارضته للنقابات. وقالت ماري نيلسون، رئيسة شركة IF Metall، لرويترز يوم الجمعة، إن النقابة تلقت بعض المؤشرات في وقت مبكر من النزاع على أن شركة Tesla كانت منخرطة في أساليب كسر الإضراب من خلال نقل عمال من دول أخرى جواً.

يقول نيلسون: "لم نواجه شيئًا كهذا من قبل... ولم نتعامل مع هذا في السويد منذ عام 1937 أو نحو ذلك". وأضافت "وهذا أجبرنا على تصعيد الصراع". إذا تمكنت السويد من كسر مقاومة تسلا، فقد يشكل ذلك سابقة للدول الأخرى. وحتى الآن، فشلت النقابات في الولايات المتحدة وألمانيا في إجبار شركة صناعة السيارات على قبول اتفاقيات المفاوضة الجماعية.